العرب نيوز ( مكتب - القاهرة ) بقلم الزميلة  نجوى رجب - كرم اللواء راضي عبد المعطي مدير قطاع التواصل المجتمعي بوزارة الداخلية الدكتورة إيمان غصين رئيس المجلس الانمائي للمرأة والاعمال

عقب مشاركتها بموتمر الطفل العربي الاول بين الأسوياء وذوي الاحتياجات الخاصة ، والمنعقد بمدينة شرم الشيخ بجمهورية مصر العربية  ، بحضور لفيف من المسؤلين بوزارة التربية والتعليم والمهتمين بقضايا الطفل من ذوي الاحتياجات الخاصة . 
 
  كما قدم رئيس الملتقى د. طارق انور درع الابداع والتمييز للسيدة ايمان غصين على جهودها المبذولة لانجاح الموتمر والحضور المميز . 
  
وشارك بالموتمر  من مصر والوطن العربي كلا من : د. رضا حجازي نائب وزير التعليم. د. هاله عبدالسلام وكيل الوزارة للتربية الخاصة. د. عبدالستار شعبان. د. هاني رجاء د. واصف أحمد كابلي رئيس مجلس إدارة مركز نداء الأمل أ. إحسان صالح طيب مدير عام مركز نداء الأمل. أ. وسام حسني حلواني مدير الموارد البشرية مركز نداء الأمل ◦ وشارك من منظمات المجتمع المدني ممثلي. شركة وصال للتدريب والاستشارات ومثلها رئيس عام المؤتمر الاستاذ / طارق انور شاكر ونائبته الدكتورة آمنة فزاع. والدكتورة / نجوي محجوب وحضر الاجتماع من مركز نداء الامل سعادة رئيس مجلس الادارة د/ واصف كابلي والأستاذ / احسان صالح طيب مدير عام المركز والأستاذ/ وسام حلواني مدير ادارةً الموارد البشرية . 
 
وأوصي الموتمر بضرورة إنشاء اتحاد عربي متخصص بالاهتمام بذوي الاعاقة ، على أن يكون مقر الاتحاد بجمهورية مصر العربية ، وأن تكون مهمته المساعدة   في تلبية احتياجات هذه الفئة وتقديم كل الدعم والرعاية لهم وتوفير فرص العمل .  
 
ومن جهتها  طالبت  السفيرة إيمان غصين رئيس المجلس الإنمائي للمرأة والأعمال بلبنان - بإنشاء اتحاد عربي متخصص بالاهتمام بذوي الإعاقة من جراء الحروب ، مشيرة إليّ أن الحرب ضد الإرهاب في الوطن العربي خلفت ورائها مئات الجرحي والمصابين والشهداء في كل أنحاء الوطن العربي ، مطالبة بتآسيس وتدشين  إتحاد عربي من داخل جمهورية مصر العربية ، خاص بمساعدة معوقين الحروب .   
 
وأوضحت " غصين " في تصريحات اعلامية - عقب مشاركتها كشريك إستراتيجي بالمؤتمر الأول للطفل العربي المميز ما بين الأسوياء وذوي الاحتياجات الخاصة ، بشرم الشيخ   - أن مشاركة لبنان بالمؤتمر جاءت من أجل تسليط الضوء على شريحة المعاقين وذوي الاحتياجات الخاصة ، مؤكدة أن هذه الشريحة تزايدت في الوطن العربي ، من جراء الحروب التي تشهدها منطقتنا  العربية ، لافتة الي أن لبنان أوصي في ختام الموتمر بضرورة تكوين اتحاد عربي متخصص بالاهتمام بمعاقين  الحروب في كل الوطن العربي ، وتوفير كامل الدعم لهم وعلى كافة المستويات   .  
 
ونوهت  غصين - أن مصر هي أرض العروبة والكنانة ،  مطالبة بتآسيس الاتحاد داخل جمهورية مصر العربية ، مشيرة إليّ أن أكبر نسبة من معوقين الحروب توجد في الوطن العربي ، مؤكدة -  أن مصر تدافع عن كرامة الامة العربية وتواجهة وتتصدي للارهاب نيابة عن  الامة العربية . 
 
وأشارت أن شريحة ذوي الاحتياجات الخاصة لهم حق المواطنة ، مطالبة  بضرورة إدماج هذه الفئة مع مؤسسات الدولة بالكامل  ، وإستغلال طاقاتهم في المكان الصحيح ،   لافتة إليّ ضرورة توفير حق العلاج بالكامل على نفقة الدولة لهذه الشريحة سواء كان علاج نفسي أو تأهيلي أو عضوي ، مطالبة بضرورة الاهتمام بهذه الشريحة منذ الطفولة إليّ البلوغ ، لخروج جيل من الأسوياء نفسيا للتعايش مع المجتمع بدون خوف أو خجل من الاعاقة    . 
 
وأضافت - أن المؤتمر الأول للطفل العربي قام بتقديم عدة مشاريع  ، وطرح الأفكار ، والمبادرات من أجل إتاحة الفرصة لشريحة ذوي الإعاقة من أجل العيش الكريم ، والحصول على حقوقهم ، وتوفير فرص عمل مناسبة لهم ، والإدماج في المجتمع ، لافتة إليّ أن " كل ذي عاهة جبار " كما يقول المثل اللبناني ، مؤكدة - أن أصحاب الإعاقة يملكون مواهب وقدرات خاصة أكثر من الإصحاء ، ولا يحتاجون من الدولة غير فرصة عمل ، والإهتمام بهذه الفئة ، وإستخدام طاقاتهم.  
 
وأشارت - بضرورة وجود تشريعات وقوانين تساعد ذوي الاحتياجات الخاصة في كل دولة ، وتوفر لهم العيش الكريم ، لافتة إليّ أن لبنان كشريك استراتيجي بالمؤتمر قام بطرح عدة مبادرات وأفكار من أجل إلقاء الضوء على هذه الشريحة والاهتمام بها