العرب نيوزمكتب - بيروت ) إحتفلَت "هيئة الأمم المتحدة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة" (هيئة الأمم المتحدة للمرأة) بالشراكة مع مكتب وزير الدولة لشؤون المرأة، بيوم المرأة العالمي، إلى جانب نساء الريف والمدينة القادمات من مختلف المناطق اللبنانية، من عكار والبقاع وصور وجبل لبنان وبيروت. 

أقيم الإحتفال في أوديتوريوم فتّال، في المعهد العالي للأعمال ESA في كليمنصو تحت شعار يوم المرأة العالمي لسنة 2018: "آن الأوان: الناشطات في الريف والحضر يحوِّلن حياة النساء".
 
في مطلع المناسبة،تحدّث كل منالمدير الإقليمي المدير الإقليمي لهيئة الأمم المتحدة لتمكين المرأة والمساواة بين الجنسين في الدول العربية محمد الناصري، والممثلة الخاصة للمدير الإقليمي لهيئة الأمم المتحدة للمرأة في لبنان، بيغونيا لاساغابستر والممثل المقيم للأمم المتحدة ومنسّق الشؤون الإنسانية في لبنان، السيد فيليب لازاريني، ووزير الدولة لشؤون المرأة معالي الأستاذ جان أوغاسبيان، عن دور النساء والتحدّيات التي يواجهنها والفرص المتاحة أمامهن لتبديل واقعهن.
 
ثم جرى بعدذاك عرض شريطي فيديو تمحورا على برامجهيئة الأمم المتحدة للمرأة في لبنان والتي تزود المرأة بالمهارات المُرتبطة باحتياجات سوق العمل وإتاحة الفرص أمامها وتدريبها على النشاطات الإقتصادية التي تساهم في توليد دخل يُمَكّنها من الإعتماد على نفسها ورعاية أسرتها.
 
تلا ذلك الإعلان عن التسجيل الرسمي لـ "الجمعية التعاونية النسائيّة لتصنيع وتسويق الإنتاج الزراعي في خريبة الجندي"، في وزارة الزراعة،وهي أول تعاونية نسائيّة لتصنيع الأغذية في خريبة الجندي في عكار وتضمّ المستفيدات من البرنامج التدريبي لهيئة الأمم المتحدة للمرأة في لبنان. 
 
لاحقاً، شاركت مجموعة من المستفيدات من مشاريع "هيئة الأمم المتحدة للمرأة" المختلفة بشهادات وثّقتلدور هذه البرامج التدريبية في تبديل حياتهن، قبل أن يجري عرض منتجاتهن في مجال التصنيع الغذائي.