تعزيز إدارة الحدود اللبنانية دعماً للسلامة والأمن

 
العرب نيوز ( مكتب - بيروت ) في إطار الالتزام الطويل الأمد باستقرار لبنان وتعزيز قدرته على التكيف، افتتح الاتحاد الأوروبي اليوم مركز التدريب على الإدارة المتكاملة للحدود في قاعدة رياق الجوية. 
 
وسيساهم المركز المذكور في تعزيز التعاون بين جميع الأجهزة المعنية بأمن الحدود وتسهيل التجارة وتنقل الأشخاص، أي الجيش وقوى الأمن الداخلي والأمن العام والجمارك والدفاع المدني. 
 
وأُقيم الاحتفال برعاية قائد الجيش العماد جوزاف عون ممثلاً بالعميد الركن أمين العرم وبحضور سفيرة الاتحاد الأوروبي كريستينا لاسن والسفير الهولندي يان والتمانس وممثلين عن الأجهزة الأمنية اللبنانية. 
 
وشددت السفيرة لاسن خلال الافتتاح على الدعم الكبير الذي يقدمه الاتحاد الأوروبي لقطاع الأمن خصوصاً في عقب الاجتماع الوزاري الثاني في روما لدعم الجيش وقوى الأمن الداخلي، والذي كان فيه الاتحاد الأوروبي جهة مانحة رئيسية.
 
وقالت إن "الافتتاح اليوم لمركز تدريب جديد على الإدارة المتكاملة للحدود دليل ملموس آخر على دعمنا الطويل الأمد". وأضافت أن "استقرار لبنان موضع اهتمام أساسي بالنسبة إلى الاتحاد الأوروبي والأسرة الدولية. ونحن نؤمن بأن البيئة الأمنية المستقرة وحدها قادرة على تمهيد الطريق لزيادة الاستثمارات والتنمية الاقتصادية الطويلة الأمد في البلاد الضرورية جداً". 
 
تجدر الإشارة إلى أن برنامج إدارة الحدود الذي يقوم بتنفيذه المركز الدولي لتطوير سياسات الهجرة يساعد الأجهزة المعنية بالحدود على تعزيز أمن المواطنين، وتأمين الحدود ومراقبتها من أجل تنقل أسهل وأكثر أمناً للأشخاص، وتسهيل التجارة، والتنمية والتفاعل الإنساني، وتعزيز معايير حقوق الإنسان الدولية في الوقت عينه.