السفير الشامسي : يكرّم مدير كأس العرب للأندية الابطال:تسمية "بطولة كأس زايد للأندية الأبطال" يكرس دور المغفور له الخالد
 
العرب نيوز ( مكتب - بيروت ) كرّم سفير دولة الامارات العربية المتحدة لدى لبنان سعادة د. حمد سعيد الشامسي مستشار رئيس الاتحاد العربي لكرة القدم مدير بطولة كأس العرب للأندية الابطال، طلال بن حسن آل الشيخ، مثنياً على المبادرة الكريمة بتسمية البطولة الحالية "بطولة كأس زايد للأندية الأبطال" وذلك خلال مأدبة الغداء التي أقامها بعد ظهر اليوم على شرفه والوفد المرافق.
 
وقد حضر كل من سفير مصر نزيه النجاري، القائم بأعمال سفارة المملكة العربية السعودية وليد بخاري، مدير عام وزارة الشباب والرياضة زيد خيامي، رئيس بعثة نادي الأهلي المصري محمد جمال عبد القادر، منسق عام قطاع الرياضة في "تيار المستقبل" حسام زبيبو، رئيس نادي "النجمة" أسعد سقال، عضو المكتب السياسي في "تيار المستقبل" ونائب رئيس نادي "النجمة" الدكتور معتز زريقة، كما حضر أعضاء من اللجنة التنفيذية في الاتحاد اللبناني لكرة القدم محمود ربعة والأستاذ جورج سولاج إلى جانب مجموعة من المعنيين في الشأن الرياضي.
 
وقال السفير الشامسي: "يسعدني أن أرحب بكم اليوم في سفارة دولة الامارات العربية المتحدة في بيروت التي تترجم حقيقة سياسات دولتنا التي أرسى معالمها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الذي ساهم بترسيخ الوحدة بين الامارات السبع وقاد مسيرة التقدم والانماء بفكر منفتح وذهنية متطورة وتصميم قلّ مثيله".
 
أضاف: "المغفور له كان شخصاً استثنائياً، فكان رجل العرب والعروبة الذي مهد للسلام وناضل من أجل القضايا المحقة. واليوم نكمل مسيرته بفضل قيادتنا الحكيمة الذين حملوا الراية نفسها لتصبح الامارات قبلة أنظار العالم وفي مصافي الدول المتقدمة بعدما كرست شعار العيش المشترك والاخوة واحترام الاديان والمعتقدات واقعاً".
 
وتابع :"لقد اهتم الشيخ زايد في كافة المجالات، ولعل اهتمامه الكبير في الرياضة جاء بعدما أدرك بفكره النافذ ورؤيته المستقبلية أهمية دور الشباب في عالم الرياضة، وتلك العلاقة المتينة، وذلك من أجل تنمية الإنسان وقدرته على الاستمرار والنجاح والنهوض والتطور من أجل بلاده، واليوم ونحن في "عام زايد" نقدر تلك المبادرة الكريمة بأن تحمل البطولة الحالية مسمى "بطولة كأس زايد لأندية الأبطال" بإعتبارها بادرة مشكورة تؤكد ما تركه المغفور له من بصمة خالدة خاصة أنه كان سباقاً في تبني العديد من المبادرات الإنسانية والخيرية لاسيما في الشأن الرياضي والشبابي".
 
ولفت إلى أنه "من النماذج التي تركت بصمة في الرياضة الإماراتية، ونجحت في تحقيق إنجازات عالمية، الحكم المونديالي علي بو جسيم أول حكم إماراتي دولي، صاحب القصة الشهيرة مع القائد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان، الذي قال له قبل سفره للمشاركة في إدارة نهائيات كأس العالم 1994 في الولايات المتحدة الأميركية: (هذا بلد تعب فيه أهاليكم وآباؤكم حتى تكونوا في الصدارة، لذلك أطلب منكم أن تقوموا بتنمية قدراتكم وتربيتكم لأبنائكم، واليوم أتى وقتكم، لكي تأخذوا دوركم، وننتظر منكم التشريف المطلوب). وهذا دليل على أن كان المغفور له كان يدرك ويعلم أن كرة القدم يتابعها الشباب والكبار، والرجال والنساء، والفقراء والأغنياء، والبعيد والقريب، وكل أفراد المجتمع".
 
وشدد على أن هذه "التسمية تأتي تتويجاً لجهود المغفور له الطيبة في الأعمال الإنسانية ورعايته المتواصلة للأنشطة الرياضية التي أقيمت منذ بداية تأسيس الدولة لتكون حجر الأساس لنهضة رياضية في المستقبل مع العديد من الإنجازات والبطولات".
 
وفي الختام، قدم سفير الامارات درعاً تكريمية الى مدير البطولة العربية طلال بن حسن آل الشيخ كعربون وفاء وتقدير.