العرب نيوز ( مكتب - دبي ) ضمن استراتيجيتها الهادفة إلى تمكين المرأة الإماراتية في مختلف المجالات، أطلقت بادري للمعرفة وبناء القدرات، التابعة لمؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة، بالتعاون مع كلية ريادة الأعمال الاجتماعية في العاصمة البريطانية لندن،

برنامج "بادري لريادة الأعمال الاجتماعية"، بهدف توفير التدريب والدعم لرائدات الأعمال الاجتماعية والناشطات الإماراتيات في مجال العمل الاجتماعي، وتزويدهن بالمعارف والمهارات اللازمة التي تمكنهن من إطلاق وتأسيس مشاريع مجتمعية مستدامة.
 
وجاء الإعلان عن برنامج بادري لريادة الأعمال الاجتماعية، البرنامج تدريبي عملي في مجال ريادة الأعمال الاجتماعية على مستوى دولة الإمارات، خلال الاجتماع الذي عقد مؤخراً ، في مقر كلية ريادة الأعمال الاجتماعية بلندن بحضور ممثلين من المؤسسة والكلية، حيث اتفق الطرفان على إطلاق برنامج تدريبي خارجي لمدة 10 أشهر سنوياً، يتيح لبادري للمعرفة وبناء القدرات ابتعاث 20 رائدة إماراتية في مجال الأعمال الاجتماعية لتلقي التدريب وتطوير مهاراتهن الإبداعية من خلال الاستفادة من الخبرات البريطانية بهذا المجال في إطلاق المشاريع والمبادرات التي تخدم المجتمع الإماراتي.
 
وستبدأ عملية تقديم الطلبات واختيار المرشحات للالتحاق بالبرنامج خلال الربع الأول من العام الجاري، فيما يبدأ البرنامج بشكل فعلي في الربع الثاني من نفس العام. ويسهم برنامج بادري لريادة الأعمال الاجتماعية في فتح الآفاق أمام السيدات، من رائدات الأعمال، وتأهيلهن لإطلاق مشاريع ذات تأثير مجتمعي إيجابي مستدام، وتحقق في ذات الوقت موارد مالية أكثر تنوعاً واستدامة.
 
وتأتي هذه الشراكة الاستراتيجية الجديدة في إطار حرص مؤسسة نماء  والمؤسسات التابعة لها على فتح قنوات التواصل وإبرام الشراكات مع المؤسسات والمبادرات العالمية المتخصصة في دعم وتمكين المرأة مهنياً واقتصادياً واجتماعياً وتعليمياً، والنهوض بدورها، من خلال إطلاق البرامج والمبادرات التي تمنحها فرصة  اكتساب الخبرة والمعرفة اللازمة لإدارة الأعمال وإطلاق المشاريع المبتكرة والمستدامة التي تخدم مجتمعها، بما يعزز حضورها الفاعل في مختلف القطاعات.
 
ويتضمن برنامج بادري لريادة الأعمال الاجتماعية خطة تدريب مكثف تخضع خلالها السيدات المشاركات إلى تعليم وتدريب متخصص في مجال إدارة وإطلاق المشاريع والأعمال الاجتماعية، ما يتطلب من المشاركات السفر إلى المملكة المتحدة والهند، للتعرف على المشاريع الاجتماعية المهمة والناجحة هناك والإطلاع على التجارب الرائدة في هذا المجال، إضافةً إلى تعلّم المهارات اللازمة لإطلاق مشاريع مماثلة في دولة الإمارات العربية المتحدة.
 
وقالت سعادة ريم بن كرم، مدير مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة: "تعتبر ريادة الأعمال الاجتماعية من المفاهيم الجديدة في العالم العربي، وهي تهدف بشكل أساسي إلى التغلّب على تحديات التنمية، من خلال مشاريع ومبادرات قائمة على الإبداع والابتكار، وقادرة على إحداث تأثير إيجابي في المجتمع، وبفضل هذا البرنامج التدريبي سنتيح للسيدات في دولة الإمارات فرصة الاستفادة من أفكارهن وتنمية قدراتهن في إطلاق مشاريع تجمع بين تحقيق القيمة الاجتماعية والربح المادي في آن واحد".
 
وأكدت بن كرم أن برنامج بادري لريادة الأعمال الاجتماعية يضيف بُعداً جديداً لنطاق عمل  بادري للمعرفة وبناء القدرات، الذراع التعليمية لمؤسسة نماء، بفضل التوجيهات السديدة لقرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة، ورؤيتها التي تهدف إلى تطوير مواهب ومهارات ريادة الأعمال وتوظيفها في القضايا المجتمعية، من خلال مبادرات مبتكرة ذات أفكار غير تقليدية، تكون في الوقت نفسه قادرة على الاستمرارية وتحقيق الاستدامة.
 
وأضافت مدير مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة: "يوفر هذا البرنامج الأول من نوعه في دولة الإمارات العربية المتحدة، للمشاركات فرصة الحصول على المعرفة والتدريب في ثلاث دول هي الإمارات، والمملكة المتحدة، والهند، ويتيح لهن فرصة اكتساب الخبرة العملية المباشرة، فيما يتعلّق بإدارة شركة ريادة أعمال اجتماعية ناجحة، والاستفادة من نخبة من رائدات الأعمال الاجتماعيات الخبيرات، وخريجات كلية ريادة الأعمال الاجتماعية".
 
بدورها قالت أليستر ويلسون، المدير التنفيذي لكلية ريادة الأعمال الاجتماعية بلندن: "عملت الكلية على تقديم الدعم لرواد العمل الاجتماعي وإنشاء المشاريع الاجتماعية خلال العقدين الأخيرين. ونحن سعداء جداً بإطلاق برنامج "بادري" لريادة الأعمال الاجتماعية في دولة الإمارات العربية المتحدة من أجل دعم وتمكين المرأة لإطلاق المشاريع التجارية والاجتماعية، وتزويدهن بالمهارات اللازمة وقنوات وشبكات التواصل ليتمكن من إحداث تأثير إيجابي مستدام في المجتمع".
 
وتعد بادري للمعرفة وبناء القدرات أحدث مؤسسات نماء الخمس، وتسعى إلى تعزيز ومكافأة وإبراز روح ريادة الأعمال بين السيدات محلياً ودولياً. وتعمل بادري على بناء قدرات ومهارات السيدات لتمكنهن من المشاركة في القطاعات الاقتصادية والتجارية والاجتماعية، وتزويدهن بالمهارات والمعلومات ليحققن ذواتهن. وتركز بادري على ريادة الأعمال من خلال برامج متنوعة من بينها أول أكاديمية على الإنترنت لدعم وتنمية مشاريع المرأة، والمكتبة الإلكترونية التي توفر لهن المعلومات والمصادر المعرفية في مختلف المجالات الاقتصادية والاجتماعية.
 
 وتضم كلية ريادة الأعمال الاجتماعية التي تأسست في شرق لندن عام 1997،  شبكة عالمية تتألف من 11 كلية في المملكة المتحدة، وكندا، والهند. وتساعد الكلية أكثر من 1000 قائد من قادة التغيير الاجتماعي، من الجنسين، كل عام من خلال الدورات التدريبية وتقديم الدعم، حيث تسهم في تطوير قنوات التواصل والمهارات التجارية والقدرات التسويقية للمشاركين والمشاركات.