جواهر القاسمي :  تعتمد 9 فبراير المقبل موعداً لانطلاق "المنتدى العالمي
 
لتحالف منظمات الأمراض غير المعدية"
 
العرب نيوز ( دبي - الشارقة ) بقلم الزميلة آمال إيزة - تستضيف إمارة الشارقة بالإمارات العربية المتحدة الدورة الثالثة من المنتدى العالمي لتحالف منظمات الأمراض غير المعدية (السارية), شهر فبراير المُقبل , و قد اعتمدت  قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، الرئيس المؤسس لجمعية أصدقاء مرضى السرطان، يوم 9 فبراير 2020 موعداً رسمياً لانطلاقه حيث سيتواصل إلى غاية 11 فبراير 2020 , و تنظمه جمعية أصدقاء مرضى السرطان بالتعاون مع تحالف منظمات الأمراض غير المعدية.
 
ويهدف المُنتدى الذي يقام تحت شعار "تسريع التقدم في تنفيذ الالتزامات الدولية للوقاية والحد من الأمراض غير المعدية" إلى تعزيز الجهود الدولية نحو تفعيل السياسات وتنفيذ الالتزامات على المستويين المحلي والوطني، بما يعكس حرص صاحبة السمو الشيخة جواهر وجمعية أصدقاء مرضى السرطان على دعم مساعي دول العالم من أجل مكافحة الأمراض غير المعدية والوقاية منها.
 
ويعتبر المنتدى المنصة الأبرز التي تجمع ممثلين عن شبكة متنامية من تحالفات منظمات الأمراض غير المعدية من مختلف أنحاء العالم لتبادل المعارف والخبرات، وبناء القدرات وتحديد الأولويات إلى جانب البحث في سبل توأمة المبادرات بين مختلف التحالفات، بهدف حشد الجهود لمكافحة الأمراض غير المعدية المسؤولة عن نسبة عالية  من الوفيات في العالم.
 
بهذا الصدد أفادت سعادة سوسن جعفر، رئيس مجلس إدارة جمعية أصدقاء مرضى السرطان في كلمتها أن  : " الأمراض غير المعدية  تعتبر مثل أمراض القلب والأوعية الدموية والسكري والسرطان وأمراض الجهاز التنفسي المزمنة والصحة العقلية، السبب في 70% من حالات الوفاة التي تحدث على مستوى العالم، وتضع بذلك تحديات هائلة أمام المرضى وعائلاتهم ومجتمعاتهم، كما تهدد إنتاجية الدول وتؤثر سلباً على وضعها الاقتصادي".
 
وأضافت: "يمثل المنتدى فرصةً لإبراز أهمية التعاون العالمي وتقديم أساليب فاعلة لتطوير الخطة العالمية لمكافحة الأمراض غير المعدية، كما سيركز المنتدى على ضرورة تبني أفضل الممارسات والاستفادة من الخبرات العالمية لإنجاح جهود الوقاية من الأمراض غير المعدية والسيطرة عليها والحد من انتشارها، بما يتماشى مع التزام تحالف منظمات الأمراض غير المعدية بتفعيل الخطط الداعمة والسياسات الدولية لهذه الجهود وتنفيذها".
 
وبدوره قال تود هاربر، رئيس تحالف منظمات الأمراض غير المعدية: "استناداً إلى النجاح الكبير الذي حققه المنتدى العالمي للأمراض غير المعدية في دورتيه السابقتين، يأتي تنظيم الدورة الثالثة بمثابة خطوة داعمة نحو حشد جهود منظمات المجتمع المدني للحدّ من الأمراض غير المعدية، وتعزيز مكانة المنتدى باعتباره المنصة الدوليّة الأبرز لجميع المؤسسات المدنية المعنية".
 
ودأب تحالف منظمات الأمراض غير المعدية منذ نشأته في عام 2009، على القيام بدور فاعل في إدراج الأمراض غير المعدية على قائمة أبرز أولويات السياسات الدولية الصحية، وقد شهدت الدورة الأولى من المنتدى العالمي للأمراض غير المعدية عام 2015 الإعلان عن "وثيقة الشارقة" للأمراض غير المعدية، والتي طالبت الحكومات بحشد جهودها للوقاية من الأمراض غير المعدية والحدّ من أمراض أنماط الحياة، كما أثمر المنتدى عن توسيع المعرفة وتعزيز المهارات والتواصل بين منظمات ومؤسسات الأمراض المعدية في مختلف أنحاء العالم.
 
وانعقد المنتدى العالمي الثاني لتحالف الأمراض غير المعدية عام 2017، وجمع تحت مظلته مؤسسات المجتمع المدني المعنية بمكافحة الأمراض غير المعدية بهدف التحضير للاجتماع الرفيع المستوى للأمم المتحدة لعام 2018 بشأن الأمراض غير المعدية. كما شهدت الدورة للمرة الأولى إطلاق جائزة الشارقة للتميز لمنظمات المجتمع المدني في مجال الأمراض غير المعدية، التي تُمنح للمنظمات العاملة وفق المبادرات الواردة في وثيقة الشارقة للأمراض غير المعدية.
 
وسيركز المنتدى هذا العام على تمكين خطة العمل وتنفيذ الحلول المقترحة بما يتلاءم مع الظروف المحلية والوطنية لكل دولة ، كما سيناقش نظرة المجتمع المدني، ودور الاقتصاد السياسي في العوامل الرئيسة المحفزة للتغيير التي من شأنها أن تسهم في سدّ الفجوات في مجال آليات استجابة الأمراض غير المعدية.
 
ينعقد المنتدي في دورتة الثالثة بمشاركة وحضور أكثر من 400 مشارك ممثلين عن منظمات المجتمع المدني والحكومي المتخصصة بالأمراض غير المعدية ، للعمل على تعزيز علاقات التعاون بين المنظمات غير الحكومية الدولية وخبراء الأمراض غير المعدية في جميع أنحاء العالم.