العرب نيوز ( مكتب - الجزائر ) بقلم الزميلة آمال إيزة - تحت إشراف الإعلامية صوريا آمالو و الصحفية سارة بانة .

تتواصل فعاليات ونشاطات مجموعة الإعلام الدولي " ميديا سبايس" والتي جاءت كمبادرة من الإعلامية الجزائرية صوريا آمالو المقيمة حاليا بالإمارات العربية المتحدة ,ومن الصحفية سارة بانة .
 
بذات الشأن أفادت الإعلامية صوريا أن مجموعة " ميديا سبايس" تُعتبر أول مجموعة إعلامية خاصة بالإعلاميين الجزائريين في الجزائر بالشراكة مع كفاءات وخبراء من الوطن العربي من نفس المجال ، المجموعة تضم أسماء جزائرية بارزة من مختلف القنوات والوسائل الإعلامية في الوطن , و الفكرة جاءت من أجل إحداث نقطة تحول في المجال الإعلامي ومواكبة التطورات التي تشهدها الساحة الإعلامية عربيا ، و خلق مجال للمنافسة ولما لا منافسة كبرى القنوات العربية ، لأننا نملك كفاءات وأقلام إعلامية مميزة ، فلا ينقصها إلا التأطير الجيد و التوجيه الصحيح.
 
 "ميديا سبايس" هي مجموعة كل الصحافيين الجزائريين دون استثناء ، نقوم فيها بتنظيم  ورشات مختلفة لتطوير المجال , و طبعا المجموعة بعيدة كل البعد عن أي توجه ديني أو سياسي أو حزبي ،حتى أن من شروط الإنخراط هو عدم إثراء المواضيع السياسية وما شابه ذلك , وتمنت في الأخير أن تكون انطلاقة فعلية لصناعة ساحة إعلامية قوية في الجزائر.
 
ومن جهتها أضافت  الصحفية سارة بانة في حديثها معنا بأن المُبادرة في البداية عبارة عن تكوين مجموعة من المُحترفين و الأسماء الكبيرة من جميع الوطن العربي التي تعنى بصناعة المشهد الإعلامي من مُدراء أعمال و مُنتجين و مُخرجين , مُديري تصوير و إضاءة إلى الإعلاميين بالواتس أب و التي جاءت بهدف تطوير الأعمال في مجال الإعلام الدولي بشكل عام و الجزائري على وجه الخصوص بربط النخب و صناعة جو تعليمي,  بهدف تنمية قُدرات التواصل و إنشاء شبكة علاقات قوية, التركيز على الجانب التسويقي و الفني لتطوير المشهد الإعلامي , دعم الطاقات الشبابية و صقل مواهبها بربطها مع الخبراء و المُستشارين , بإستراتيجية عمل سلسة قابلة للتطوير من خلال تنظيم ورشات أسبوعية و تفعيل حوارات تنقل على جريدة الحوار الجزائري التي تبنى مديرها السيد : مُحمد يعقوبي الفكرة و أيضا قناة باليوتيوب واتس أب سينما التي يُشرف عليها المخرج السعودي نزار آل سيد .
 
بالنسبة للفكرة  تُواصل " سارة بانة " حديثها مع العرب نيوز    قائلة : " جاءت بعد تكفلي بمهمة جمع بيانات الإعلاميين الجزائرين لإنشاء مدونة لصالح وكالة أجنبية حيث لاحظت غياب الإعلامي الجزائري في التفاعلات الدولية و كان التساؤل لماذا لا نكون السباقين لخطوات تضيف لعالم الإعلام؟ , و قد قبلت  الإعلامية صوريا آمالو  الفكرة مُباشرة بعد تواصلنا معها , و يتم حاليا  الاتفاق  معها , بعد اقتناعها , كونها تبحث دائما عن تفعيل المُبادرات التي تضيف لبلدها  " الجزائر" و لغيره , وذلك من خلال إنشاء المجموعة بخطة واضحة و أهداف متفق عليها , ثم انضم  للمجموعة و للفكرة المخرج السعودي نزار آل سيد , ليُصبح بذلك من بين  المسيرين للمجموعة التي تدعم نفسها من خلال الأسماء المُهمة الموجودة بها و التي يعول على خبرتها من أجل تقديم الأفضل  .
 
كما أضافت ذات المتحدثة ,  أنها تؤمن دائما بأن دعم الآخر هو دعم للذات , لأن الوجود مكون من "أنا" و "الآخر" و الاهتمام بالجزئيين يخلق الاستمرارية الصحية لكل إنسان,  و بذات السياق واصلت حديثها معنا قائلة : " يظل التحدي أمامنا جميعا كأعضاء" ميديا سبايس" لتقديم الأفضل خدمة للإعلام,  الذي تؤمن شخصيا أن
 
الاستثمار فيه مدروس يحقق الأمن الثقافي لأي منطقة نظرا لأهميته في تحريك الأحداث و إثارة الرأي  العام,لذلك ستسعى المجموعة  للتوسع أكثر, بُغية  جلب أفكار قوية  دائما من أجل المضي قدما في مشروعهم الذي يحمل رسالة نبيلة .