المُصممة  الجزائرية صوفيا تُبهر السيدات بمجموعتها الأخيرة 2018

 
العرب نيوز ( مكتب - الجزائر ) بقلم الزميلة آمال إيزة - على خُطى "إيلي صعب" و"جورج حبيقة" و" زهير مراد" بلمسات عصرية عالمية.   تألقت سهرة أول أمس عارضات الأزياء ,بمجموعة فساتين السهرة و الألبسة التقليدية ",التي أبهرت الجمهور oxalis الجزائرية , من توقيع المُصممة الموهوبة السيدة " صوفيا
 بآخر مجموعة لها تشكيلة 2018 ,و التي تضم 22 قطعة منحتها إسم " الليل و النهار"
 
,وقد حضرت "العرب نيوز "الحفل الذي احتضنته قاعة الحفلات كنزة بوهران في سهرة رمضانية بهيجة ,تشع بالإبداع و الأمل و البهجة التي صنعتها أنامل المُصممة صوفيا , التي جمعت 22 قطعة و اشتغلت عليها لسنة كاملة ,وهي تُعد مجموعتها الثالثة بعد مجموعتها الأولى سنة 2016 و الثانية سنة 2017 .
 
استمتع كل من حضر الحفل بمجموعة مُميزة من فساتين السهرة على الطريقة العصرية بلمسة جزائرية , على خطى ُمصممين عالميين , و بمجموعة ألبسة تقليدية بألوان ساحرة ,فساتين صوفيا ضمت العديد من اللوحات الفنية التي تناسقت في الألوان التي تعكس روعة الطبيعة والحياة , وفصل  الربيع من خلال إبراز قيمة الأزهار و الفراشات ,التي استعانت بها حتى في صُنع إكسسوارات صنعتها يدويا , زينت بها الفستان و القفطان و أيضا وضعتها العارضات كإكسسوار,و قد وفقت في إختيار نوعية القماش  مثل "المخمل" و "البروكار"و "الدنتيل" و"الأقمشة المزينة بالأحجار اللامعة" ,تُجسد كل قطعة بعد الخيال الذي تتصف به كل إمرأة و قد أعادت " صوفيا "إحياءه بتدرجات الألوان , حيث ضمت مجموعة 2018 , للمُصممة الموهوبة باقة مُتنوعة ومُميزة للغاية ,من فساتين السهرة عندما تراها لا تُفرق بينها و بين التصاميم اللبنانية العالمية ,و التي تستطيع أن تنافس بها تصاميم "إيلي صعب" و"زهير مراد" و "جورج حبيقة ", مُستقبلا بالأخص إن تم دعم هاته المواهب التي من شأنها أن تُشرف الجزائر بالمحافل الدولية و تُسوّق للباس التقليدي بصورة مُشرفة , وهذا ما أدلت به مُعظم السيدات اللواتي حضرن الحفل , مُعظمهن سيدات أعمال و أساتذة بالجامعة و إطارات من مُختلف القطاعات و سيدات ماكثات بالبيت أيضا , مُهتمات بعالم الموضة و الأزياء و الزي التقليدي , إلى جانب بعض الإعلاميات و أخريات مُقبلات على الزواج بعد عيد الفطر المُبارك, أتين لإختيار فستان السهرة أو الزي التقليدي المُناسب. 
 
فضلا عن الألبسة التقليدية التي تنوعت مابين اللباس القسنطيني , و العاصمي " البدرون" و "الكاراكو" , و "القفطان" , و الشاوي , و الوهراني "البلوزة الوهرانية المُزينة بالورود " , قد جاءت الألبسة بعدة ألوان زاهية ,كالبنفسجي, والوردي,الأزرق ,الأخضر بأنواعه,البرتقالي,و الوردي فضلا عن الأبيض و الأسود اللذان صنعا الحدث , وقد تألقت مُنشطة التلفزيون الجزائري "نسرين عروة "بلباس عاصمي عبارة عن بدرون بروتوشات عصرية "إنجليزية "وخطفت الأنظار وهي تُقدم الحفل , و التقطت بعض الصُور التذكارية مع العارضات و المُصممة التي قدمت شُكرها لكُل من دعّمها وحضر الحفل ,و لعائلتها " زوجها وبناتها ", الذين كانوا سندها و شجعوها حتى تُكمل المجموعة التي استغرقت سنة كاملة شغل ليل نهار, بمساعدة رفيقتها "سُميشة " التي تُساعدها في خياطة تصاميمها بورشتها الكائنة بمحلها بمركز الأنيق.
 
هذا و قد حضر حفل إطلاق تشكيلية 2018" الليل و النهار ", مُصممة أزياء بوهران صغير شهرزاد , و أيضا رئيس الجمعية الثقافية حلم الشباب و عضو لجنة التحكيم المتخصصة في  الموضة محمد مهاودي الذي تابع العارضات , وهو لديه خبرة بذات المجال ومثّل الجزائر بالمحافل الدُولية مع عارضات الأزياء وكان آخرها بتُركيا أين فازت العارضة الجزائرية السمراء مريم بريك ,و قد إرتدت فستان سهرة و لباس تقليدي جزائري أبهر لجنة التحكيم وكان عبارة عن " كاراكو" عاصمي من توقيع المُصممة "صوفيا " .