المُتسابق بلال العربي : يُتوج بالجائزة الرسمية لمهرجان الموسيقى و الأغنية الوهرانية .
 
العرب نيوز ( مكتب - الجزائر ) وهران - بقلم الزميلة آمال إيزة - توج ، المتسابق بلال العربي صاحب الحنجرة الذهبية , في سهرة بهيجة احتضنها المسرح الجهوي عبد القادر علولة , بالجائزة الرسمية للطبعة الـ11 لمسابقة مهرجان الموسيقى والأغنية الوهرانية عن جدارة , وسط تشجيعات الجمهور و العائلات الوهرانية المتعطشة لهذا الفن الأصيل وسط ما تعيشه الساحة الفنية من تجاوزات , شوهت نوعا ما الذوق العام بالباهية وهران .
 
و قد تم ذلك وسط جمهور غفير ،وبعد الإستماع إلى كل المتسابقين المشاركين في الطبعة الحادية عشر من عمر المهرجان ,  توج الشاب بلال العربي صاحب الـ30 ربيعا ومسير  المركز الثقافي كبداني عبد القادر ببلدية قديل في وهران، بعد تنافس شديد بين المترشحين التسعة، حيث استطاع هذا المُترشح بفضل صوته القوي و أدائه الحصول على الجائزة ، بعدما أقنع لجنة التحكيم برئاسة الأستاذ باي بكاي، الذي أكد أن المستوى كان مُتقاربا، وجميع المتنافسين  كانوا في المُستوى , وهو ما يبشر بالخير ويؤكد أن الأغنية الوهرانية، لا تزال بخير وستبقى حية و راسخة في أذهان الأجيال الصاعدة والفنانين المتمسكين بهذا الطابع الغنائي الأصيل.
 
وبذات الشأن تحصل الشاب أورابح ياسين على  المرتبة الثانية ، بعدما رشحه الجميع اعتلاء "المسرح و المنصة " في هذه المنافسة الرسمية، لاسيما بعد المردود الكبير الذي ظهر به في البرايم النهائي، ثم تبعه  ديدي محمد أشرف الذي تحصل على المرتبة الثالثة، وهو المتنافس الذي تنبأ له الجميع بمستقبل زاهر ، إذا ما وجد يد الدعم و التوجيه من قبل الفنانين الذين سبقوه في هذا المجال. 
 
كما قررت لجنة التحكيم منح جائزة تشجيعية للشاب جمال الصادق  الذي أتى من  ولاية غليزان، و يتمتع هو الآخر  بموهبة فنية و أثبت قدراته الفنية و الصوتية ،  التي ستؤهله مستقبلا , و ينتمي إلى  فريق المبدعين الذين اختاروا السير على نهج عمالقة الأغنية الوهرانية  "أحمد وهبي "، "بلاوي الهواري"، "أحمد صابر" وآخرين.
 
هذا و قد تخلل الحفل الختامي الذي نشطته المذيعة " إبتسام " بعض التكريمات حيث  ارتأت محافظة مهرجان الموسيقى والأغنية الوهرانية، في هذه الطبعة منح تكريم خاص ، للأستاذ والفنان الكبير الحاج ميسوم بن سمير، الذي أفنى حياته في عالم الفن والموسيقى، و تم ذلك تحت تشجيعات و هتافات الجمهور و العئلات الوهرانية و ضيوف وهران الحاضرين بقوة ، كما عبر الحاج ميسوم عن سعادته بهذا التكريم، الذي خصّته به محافظة التظاهرة، والذي سيبقى له في الذاكرة , و هو الذي يعتبر  أحد أعمدة الطرب والمغنى الو هراني الأصيل.
 
هذا و قد استمتع الجمهور ، وبحضور مدير الثقافة قويدر بوزيان، محافظة مهرجان الموسيقى والأغنية الوهرانية خليدة بن بالي، وعدد من المطربين، بالباقات الفنية الساحرة ، التي صنعها الجوق الموسيقي للمايسترو قودير بركان، رفقة نخبة من كبار المبدعين، على غرار الشيخ هواري بن شنات،  الذي ألهب المسرح و تفاعلت معه العائلات , والفنان القدير عبد القادر الخالدي، الذي أدى العديد من الأغاني التي رددها الحضور و تعالت الزغاريد هذا إلى جانب " فيروز الجزائر" كما يلقبها البعض صاحبة الصوت المتميز  الفنانة سعاد بوعلي، التي غنت لجمهورها أغنيتين  هما "ما تحاولنيش ما تسألنيش" و"مانيش أنا لي ما فهماش"،  فضلا عن مشاركة سوبر ستار العرب الفنان صابر الهواري الذي قدم كذلك بعض الوصلات الغنائية التي تحلو لجمهوره و كان إختياره موفقا , الأغنية الألى حملت عنوان : " جزاير يا بلادي " و هي من كلمات المرحوم بلحضري و قدمها بمناسبة الذكرى الخمسين لإسترجاع السيادة الوطنية , و الاغنية الثانية بإيقاع خفيف حملت عنوان : " السلام عليكم " من ألبومه الأخير" – سر حياتي - ,   هذا إلى جانب مشاركة المطرب هواري ولهاصي، الذي أتحف محبيه بأغنيتين للعملاقين الراحلين "أحمد وهبي" و"بلاوي الهواري".
 
هذا وتجدر بنا الإشارة أن العائلات قد رحبت بهذه المبادرات بالأخص أنها متعطشة لهذا الفن الأصيل ,  و تمنت أن تحضر بحفلات مماثلة بالمسرح الجهوي عبد القادر علولة و أن لايقتصر ذلك على حفل مهرجان الموسيقى و الأغنية الوهرانية , كونهم حقا عادوا إلى الزمن الجميل و الفن الراقي , كما دعووا مديرية الثقافة و الوزارة الوصية للإهتمام أكثر بهؤلاء الفنانين الذين شرّفوا الأغنية الوهرانية وحافظوا على هذا الطابع بالرغم من الصعوبات التي تواجههم .