العرب نيوز : تشارك  التلاميذ فرحتهم بالمعهد الثقافي الفرنسي  بوهران .
 
العرب نيوز ( مكتب - الجزائر ) وهران -  بقلم الزميلة آمال إيزة - احتضن المعهد الثقافي الفرنسي  بوهران , نهاية الأسبوع المنصرم حفل توزيع الجوائز على التلاميذ *AMOPA 65*  الفائزين بالمسابقة التي نظمتها جمعية أعضاء "وسام النخيل الأكاديمية الفرنسية" ,
, ويتعلق الأمر بإحتفالية توزيع الجوائز على التلاميذ الفائزين بالمسابقة الدولية , حيث شهدت هذه الأخيرة منافسة قوية من قبل تلاميذ التعليم المتوسط و الثانوي من مختلف مناطق ولاية وهران عاصمة الغرب الجزائري .
و قد حضرت العرب نيوز الحفل , الذي نظمته الجمعية و احتضنها المعهد  الثقافي الفرنسي بوهران , كما شهدت التظاهرة حضور  المدير السيد : آلان روميت , الذي رحب بالجميع وتمنى النجاح للتلاميذ المشاركين الذين أظهروا موهبتهم في الشعر و النصوص النثرية باللغة الفرنسية .
بذات الشأن قدم صاحب المُبادرة رئيس الجمعية المنظمة لهذه المسابقة, الأستاذ فرانسيس سانشيز كلمة ترحيبية , و أشاد بالمجهودات المبذولة لإنجاح الحفل كل من جهته " و المعهد الثقافي الفرنسي , وبعض الأصدقاء المتطوعين من بينهم الأساتذة , كما رحب بالحضور و بالضيوف زملائه في الجمعية و الذين حضروا الحفل لأول مرة بوهران ,و قد قادتهم سابقا جولة سياحية و جلسات عمل بالجزائر العاصمة .  
كما أضاف السيد : فرانسيس أن هذا الحفل كان رمزيا لتكريم 9 تلاميذ شاركوا بالمسابقة الدولية , منهم 7 تلاميذ ينتمون إلى التعليم الثانوي و البقية هم تلاميذ بالمتوسط , كما  شهدت مشاركة وهران ممثلة للجزائر قفزة نوعية في النصوص بشهادة الجميع من لجنة التحكيم, الذين سهروا على إنتقاء و تصحيح الأعمال المشاركة بالمسابقة الفكرية .
و تم توزيع الجوائز بحضور العديد  من الأساتذة من مختلف الأطوار و ضيوف الشرف نذكر منهم :
أعضاء جمعية " وسام النخيل الأكاديمية الفرنسية " ,كالأستاذة و الباحثة مونيك بابي إسكوت ,وجون فرانسوا فيلانوفا , و الاستاذة ماريز فورغ و التي قدمت مداخلة قيمة ,  و قرأت على مسامعنا  البعض من النصوص الإبداعية و مقتطفات من القصائد المشاركة بالمسابقة, هذا إلى جانب حضور أساتذة جامعيين منهم الأستاذة المتخصصة في الديموغرافيا بن عبد الله فتيحة ,  وأساتذة اللغة الفرنسية بوهران نذكر منهم : وفاء نور و ناشطون بالمجتمع المدني و مستثمرون نذكر منهم السيد ماحي موسى سعيد المهتم بمجال البيئة و السياحة الإيكولوجية ,  وكتاب وطلبة وعائلات التلاميذ , و الصحافة المكتوبة "إعلاميين" .
 
 و ختم ذات المُتحدث كلامه بتقديم الشكر لكُل من ساهم من قريب أو من بعيد لإنجاح هذه المسابقة بالأخص الأولياء و الأساتذة و كذلك مدراء  المؤسسات و المعاهد الثقافية الفرنسية ,  و أشار أن الجزائر ووهران تحديدا تضم العديد من التلاميذ الموهوبين بالشعر و لديهم قدرات عالية في التحدث و الكتابة باللغة الفرنسية , و هذا دليل على إجتهادهم في تعلم اللغات بعد لغتهم الأم العربية و أيضا يعكس ذلك مدى مطالعتهم للكتب و القصص الصادرة باللغة الفرنسية, مشيرا أنهم لاحظوا أن هناك تطورا ملحوظا و مستوى جد عالي في التعبير و المواضيع و الخيال الواسع و التحكم في المفردات , وقدم موعدا لهم على أمل اللقاء مع تلاميذ آخرين متميزين .
وقد وزعت الجهات المنظمة الجوائز التي كانت عبارة على كتب قيمة  و الشهادات على الفائزين بالمسابقة التي شهدت مشاركة  العديد من  التلاميذ بمختلف الأطوار التعليمية  بالولاية , و تم ذلك تحت تصفيقات الجميع , وختم الحفل بإكراميات قدمها المعهد الثقافي الفرنسي و صور تذكارية جماعية .