العرب نيوز: تشارك التلاميذ الفائزين  فرحتهم بالقنصلية العامة الفرنسية بوهران 
 
 
العرب نيوز ( مكتب - الجزائر )  وهران -   بقلم الزميلة آمال إيزة – احتضنت القنصلية العامة الفرنسية بوهران , نهاية الأسبوع المُنصرم الحفل الخاص بتوزيع الجوائز و الشهادات على التلاميذ المشاركين بالمسابقة الإبداعية التي نظمتها جمعية وسام  *AMOPA 65* النخيل الأكاديمية الفرنسية,
والتي يترأسها السيد : فرانسيس سونشاز الذي عودنا مع   أعضاء الجمعية على تنظيم مثل هذه المسابقة سنويا منذ عام 2012 , و ما تزال هذه المبادرة التي لاقت إستحسان القنصل العام لفرنسا بوهران , السيد :كريستوف جون  ومدراء المعاهد الثقافية الفرنسية بوهـــــــــــــران و الجزائر العاصمة و كذلك الأساتذة و أولياء التلاميذ , كونهم إكتشفوا المواهب و الكتابــــة الإبداعية باللغة الأجنبية " الفرنسية"  التي يتمتع بها أبنائهم بمختلف الأطوار التعليميــــــــة  "التعليم المتوسط و الثانوي  إلى جانب بعض المدارس الخاصة " .
 
 وتمثل هذه الإحتفالية الطبعة السابعة  على التوالي ,حيث شهدت المُسابقة مُنافسة قوية من قبل تلاميذ التعليم المتوسط و الثانوي من مختلف مناطق ولاية وهران عاصمة الغــــــرب الجزائري وولايات الوطن نذكر منها : تيزي وزو , تيارت , تمنراست,تبسة,تيبازة,بسكرة ,تندوف ,الجزائر العاصمة .  
 
و قد حضرت " العرب نيوز" الحفل , الذي نظمته الجمعية تحت الرعاية السامية للقنصلية العامة لفرنسا بوهران , و كذلك بالمعهد الثقافي الفرنسي بالجزائر العاصمة  و قد شهدت التظاهرة حضور القنصل السيد : جون كريستوف الذي رحب بالجميع و قدم كلمة يحث فيها التلاميذ على مُواصلة الإجتهاد في المُطالعة و القراءة بجميع اللغات,  بما فيها اللغة الفرنسية الغنية أدبيا كونها مُتحصلة على العديد من جوائز نوبل بالأدب ,مقدما الشكر للأولياء و الأساتذة الساهرين على تلقين هؤلاء التلاميذ أساسيات اللغة و التي مكنتهم من الحصول على جوائز رمزية و مُشجعة , في جو بهيج وسط أوليائهم و الضيوف الذين حضروا لتشجيعهم , كما عرّج في كلمته على الأدب العربي الغني و الذي ترجم إلى عدة لغات منوها في سياق حديثه أنه يتقن اللغة العربية  " نطقا و كتابة " , وتمنى للتلاميذ و الطلبة المشاركين المزيد من التوفيق بالأخص أن ولاية وهران قد تحصلت على الثلاث مراتب الأولى في المسابقة الدولية , و قد شهد الحفل حضور 300 شخص من أولياء التلاميذ الفائزين و المسؤوليـــــــن و ممثلي الثقافة ببلدية وهران , و كذلك مدير جامعة وهران 02 , و العديد من الأساتذة في العديد من التخصصات كعلم الإجتماع و الديموغرافيا و الأدب و الطب و اللغات و أساتذة اللغـــــة الفرنسية المشرفين على التلاميذ الناجحين  وغيرها فضلا عن ممثلي المجتمع المدني و الكتاب و الطلبة و المستثمرين و الإعلاميين  هذا إلى جانب حضور رئيسة التنسيقية الوطنية للأساتذة اللغة الفرنسية السيدة : بوسماحة فتيحة و رئيس جمعية أساتذة اللغة الفرنسية السيد : عبوب عبد القادر  .
و قد كانت ضيفة الشرف بولاية وهران الكاتبة فاطمة بخاي , أما بالجزائر العاصمة فضيف الشرف كان الكاتب و الروائي أمين زاوي الذي شجع التلاميذ و قدم لهم بعض النصائح القيمة في الكتابة على غرار تقديمه لحوصلة عن مشواره و بداياته مع عالم الكتابة و الإبداع , و قد إلتقينا ببعض الناجحين منهم تلاميذ ثانوية الإخوة عمار من ستيدية ولاية مستغانـــم , ومن ولاية وهران تحدثنا مع  التلميذة حمدادو دعاء وفاء التي تحصلن على المرتبة الأولى من فئة الشعر و هي تدرس بحياة سكوول , و التلميذة بوعناني إسراء و أيضا إبنة الكاتب المسرحي و مدير المسرح الجهوي عبد القادر علولة  التلميذة سنوسي ياسمين التي تحصلت على المرتبة الأولى و جائزة خاصة من لجنة التحكيم تظهر جدارتها في التحكم باللغة . 
بذات الشأن قدم صاحب المبادرة رئيس الجمعية المنظمة لهذه المسابقة, الأستاذ فرانسيس سانشيز كلمة ترحيبية , و أشاد بالمجهودات المبذولة لإنجاح الحفل كل من جهته " القنصلية و المعهد الثقافي الفرنسي , وبعض الأصدقاء المتطوعين من بينهم الأساتذة , كما رحب بالحضور و بضيوف الطبعة السابعة " الكاتب أمين زاوي والكاتبة  فاطمة بخــــــــــاي" .
 
كما أضاف السيد : فرانسيس أن الطبعة السابعة , قد  شهدت مشاركة 415 عملا تم إنتقائـها و تصحيحها  بفرنسا من طرف لجنة تحكيم تتكون من سبعة أفراد, و شاركت بالمسابقة 62  مؤسسة , منها متوسطات و ثانويات موزعة عبر كافة التراب الوطني و قد بلغ عدد الولايات المشاركة 15 ولاية بما فيها ولايات الجنوب , و قد تم إختيار الأفضل حيث تم تكريم 76 تلميذ من الجزائر العاصمة 42 منهم تحصلوا على المرتبة الأولى و 34 تلميذ تحصل على المرتبة الثانية , أما ولاية وهران فقد تم تكريم 98 تلميذ , 48 منهم تحصلوا على المرتبة الأولى و50 تلميذا المتبقية تحصلوا على المرتبة الثانية , هذا إلى جانب تكريم 09 تلاميذ   
متميزين منهم 06  بولاية وهران  و 03 من الجزائر العاصمة , كما نشرت أعمالهم المتميزة بكتاب و قدمت بكل الفائزين بالمسابقة ميداليات خاصة بالمرتبة الأولى و المرتبة الثانية  .
 
 و ختم ذات المُتحدث كلامه بتقديم الشكر لكُل من ساهم من قريب أو من بعيد لإنجاح هذه المسابقة بالأخص الأولياء و الأساتذة و كذلك مدراء  المؤسسات و المعاهد الثقافية الفرنسية ,  و أشار أن الجزائر ووهران تحديدا تضم العديد من التلاميذ الموهوبين بالشعر و لديهم قدرات عالية في التحدث و الكتابة باللغة الفرنسية , و هذا دليل على إجتهادهم في تعلم اللغات الأجنبية بعد لغتهم الأم العربية و أيضا يعكس ذلك مدى مطالعتهم للكتب و القصص الصادرة باللغة الفرنسية, مشيرا أنهم لاحظوا أن هناك تطورا ملحوظا و مستوى جد عالــــــــــــي في التعبيـــــــــر و الخيال الواسع  الذي يتمتعون به و الذي ظهر في تعبيرهم و تحكمهم في المفردات , وقدم موعدا لهم على أمل اللقاء مع تلاميذ آخرين متميزين في فرص لاحقة . 
 
وقد وزعت الجهات المنظمة الجوائز و الشهادات  التقديرية و الميداليات على الفائزين بالمسابقة التي شهدت مشاركة  العديد من  التلاميذ بمختلف الأطوار التعليمية  بالولاية , و تم ذلك تحت تصفيقات, وختم الحفل بإكراميات قدمتها القنصلية و صور تذكارية جماعية .
. الجميع