مسعود: وهران مدينة سياحية بامتياز و استفادت من 2000 سرير إضافي .
 
العرب نيوز ( وهران - الجزائر)  تغطية الزميلة  آمال إيزة - أكد أول أمس وزير السياحة و الصناعة التقليدية السيد: عبد القادر بن مسعود أن الجزائر شهدت حركة نوعية بالآونة الاخيرة فيما يتعلق بقطاعه الذي يعول عليه في السنوات المقبلة من أجل إستقطاب المزيد من السياح و ترقية المنتوج المحلي الجزائري مع التركيز على الترويج و حكاية التراث و تشجيع الصناعات التقليدية و الحرف ,كما أشار أن ولاية وهران تعد قطب سياحي بامتياز بما تزخر به من مناطق سياحية و هياكل وقد استفادت من 2000 سرير إضافي هذه السنة  من أصل أكثر من 100 مشروع سياحي في طور الانجاز بطاقة استيعابية قدرت ب حوالي 18 ألف سرير و شدد المسؤول الاول  لهجته و أوصى المسؤولين المحليين بضرورة متابعة وتفقد هذه المشاريع حتى تسلم في آجالها المُحددة  .
 
كما نوه في كلمته أن ولاية وهران شهدت تطورا ملموسا بفضل المشاريع التي استفادت منها بالأخص أنها تستعد لاحتضان ألعاب البحر الابيض المتوسط ,و أبدى إرتياحه حول موسم الاصطياف الذي اعتبره ناجحا هذه السنة نظرا للكم الهائل من الزوار و الوافدين الذين زاروا ولاية وهران فضلا عن المرافق السياحية التي تعززت بها من فنادق و مقاهي و مطاعم و حدائق الى جانب تخصيص واجهة بحرية بالمنطقة الشرقية بوهران مضيفا أنهم يتابعون مع مصالحهم ومع مديرية السياحة و الولاية كل ما يجري , و يُثمن كل المجهودات المبذولة لتحسين الخدمات و لاستقطاب الزبائن بالأخص ما تعلق بتخفيض اسعار الفنادق سواء التابعة للقطاع العام أم الخاص حيث استجاب معظم المدراء للمبادرة التي اطلقتها الوزارة السنة الماضية من خلال تطبيق سياسة الاسعار التنافسية من 20 إلى 25 بالمئة .
 
 

 
وفي إجابته على أسئلتنا  أفاد الوزير بأنهم يتابعون كل الولايات و يعملون بجد لتحقيق أهداف المخطط التوجيهي للسياحة 2030, و يركزون على التنسيق مع كل القطاعات منها : وزارة النقل , وزارة الاتصال, وزارة البيئة , وزارة التعليم العالي و البحث العلمي كما يثمنون الأبحاث و الدراسات الخاصة بالسياحة التي انجزها الطلبة و الاساتذة الباحثين , مضيفا في سياق حديثه أن الوزارة تعمل على رقمنة كل المواقع  الأثرية و المعلومات الخاصة بالترويج السياحي حتى تسهل عملية التعاون مع القطاعات الأخرى بما يتناسب مع تكنلوجيات الإتصال الحديثة , هذا إلى جانب تكوين خبراء من قبل المنظمة العالمية للسياحة وتقديم دورات لكل الموظفين المنتمين إلى القطاع مع التركيز على الاحصاء السياحي ,حتى يتم وضع الخطط و الاستراتيجيات بما يتناسب مع الاهداف .
كما وقف الوزير على هامش زيارته الميدانية و التفقدية بولاية وهران التي رافقه بها والي ولاية وهران السيد مولود شريفي و رئيس المجلس الشعبي الولائي و مجموعة من المنتخبين على سير بعض المشاريع حيث إستهل زيارته بوضع حجر الاساس لمشروع إنجاز فندق سكيفال  لأربع نجوم  تابع لبلدية السانيا يضم 120 غرفة و مطعم و قاعة محاضرات و قاعة حفلات الى جانب مسبح و قاعة للرياضة وغيرها على أن يسلم المشروع بشهر جانفي 2021 .
 
ثم توجه الموكب إلى دار الصناعة التقليدية و الحرف بحي الصباح أين استمع الوزير إلى انشغالات الحرفيين و وعدهم بالمساعدة بالأخص ذوي الاحتياجات الخاصة فيما يتعلق بسعر كراء المحلات الذي سيخفضه بنسبة 50 بالمئة لهاته الفئة , و كشف عن تخصيص لجنة خاصة بمحاربة الغش و التقليد الذي طال بعض الحرف و المنتوجات الوطنية بالأخص ما تعلق بالحلي وحتى بعض اللوحات الفنية و الصناعات الجلدية حيث تم إبرام اتفاقية تعاون مع وزارة التجارة و المديرية العامة للجمارك لحماية المنتوج المحلي و الموروث الثقافي من السرقة التي طالته من عدة دول اجنبية , ودعا الوزير الى تشجيع المواهب الشابة المبدعة التي حافظت على حرفة الاجداد و كذلك النساء الحرفيات اللواتي مثلن الجزائر في المحافل الدولية , ووعدهم بإعادة احياء الصالون الوطني للإبداع قريبا .
 
ثم توجهنا إلى منطقة بلقايد أين عاين الوزير و الوفد المرافق له اشغال مشروع " القرية المتوسطية بلقايد" التي ستستقبل ضيوف العرس الرياضي بوهران سنة 2021 .
 
وختم الوزير زيارته بمعاينة أكبر مشروع سياحي و ترفيهي بمدينة وهران و المتعلق بالحضيرة المائية كريستال بارك ببلدية قديل التي تقع بالجهة الشرقية للولاية و يضم المشروع ألعابا مائية صممت بمعايير دولية ومطعما ومسبح  ,و المكان يطل على البحر لكن الاسعار ليست في متناول الجميع  حيث حددت ب  3 آلاف دج للكبار و 1500 دج للصغار , الملاحظة التي قدمها الوزير لصاحب المشروع و دعا الى تخفيضها حتى يتم استقطاب اكبر عدد ممكن من الزوار قبل الدخول الاجتماعي .