الدكتورة فاطمة الحصي :  تصدر أول كتاب مصري حول المفكر الجزائري محمد أركون  
 
العرب نيوز ( شخصيات ادبية )  أول كتاب مصري حول المفكر الجزائري محمد أركون  حكاية الفتى أركون.. رحلة حياة من الإغتراب إلى الإصلاح 
صدر في مصر عن دار نشر مجاز كتاب حول المفكر الجزائري محمد أركون .
 
الكتاب يتكون من 237 صفحة من القطع المتوسط، وهو عبارة عن رسالة دكتوراة للكاتبة د. فاطمة الحصي  الكتاب الذي ينقسم الى ٥ فصول  ، يتناول في الفصل الأول مراحل الحياة بالجزائر إبان فترة ميلاد أركون  اركون مركزا على المؤثرات التي ساعدت في تشكيل شخصيته و الشعور بالتهميش والاغتراب لديه ومن ثم تحوله الى الفكر الإنساني وتبرر الكاتبة  هذا التحول بسبب مشاعر التهميش والاغتراب الذي عانى منها المفكر ،ويهتم الفصل الثاني بالكتاب بإستعراض مشروع اركون الفكري  بطريقة عميقة  ومبسطة في آن والكاتبة حرصت على التأكيد على محاولتها لتبسيط فكر اركون لكي يصل الى القارئ العادي  وتختم الكاتبة هذا الفصل بدحض الانتقادات التي وُجهت لأركون وفكره ،ومن ثم تتحول الباحثة الى الفصل الثالث وحديث حول الفكر الاصلاحي  العربي من خلال نظرة تاريخية سريعة على خطوات الاصلاح منذ الطهطاوي ،أما الفصل الرابع  فتوضح فيه أسباب الفشل والتخلف الفكري بالوطن العربي  ومعوقات انتقاله الى مرحلة الحداثة وما بعدها من وجهة نظر أركون ، مؤكده على وجود خط إصلاحي لدى أركون ليس فقط في الفكر الإسلامي ولكن في الفكر العربي بصفة عامة، ويتناول الفصل الخامس  ما تكشفه الباحثة من دلالات تؤشر على وجود فكر تربوي لدى أركون وذلك بعد أن تستعرض الفكر التربوي لدى كل من مالك بن نبي و الإمام محمد عبده كمثال على حقبتين مختلفتين من الزمن ثم الجابري وحسن حنفي لتمثيل مرحلة النهضة المعاصرة وختم الكتاب بتصور أركون  للتربية وآليات تنفيذ فكره التربوي وخطواته الاستراتيجية التي وجدتها في متن كتبه وإقترحها كخطوات للتغيير والقفز الى عالم الحداثة وما بعدها وغيرها من وسائل للتغلب على مشكلات المجتمعات العربية التي ركز عليها أركون وتتمثل في المثلث الدوغمائية والعنف والارثوذكسية الاسلامية من خلال الاسلاميات التطبيقية ونقد العقل الاسلامي ونشر الفكر الآنسني في المجتمعات والتدريب عليه منذ الطفولة ..تسعى الكاتبة في هذا الكتاب كما ذكرت الى تصحيح التصورات المنقولة عن فكر أركون عن طريق شرحه بأساليب يمكن للقارئ العادي أن يستوعبها ويفهمها بسهولة ويسر .
 
إستقبل الباحثين في مصروالعالم العربي  هذا الكتاب بترحاب شديد نظرا لندرة الكتب المصرية التي تتناول مفكرين من المغاربة وبخاصة تلك التي تتناول فكر محمد أركون حيث تتصف كتب صاحب نقد العقل الاسلامي بصعوبتعا غلى القارئ العادي وهو ما يجعل الباحث العادي يبتعد عنه لشدة صعوبته وتشعب مصطلحاته.
 
 

 
 
     
 
 
 
 
رئيس تحرير العرب نيوز فادي درباس يبارك للزميلة الدكتورة فاطمة الحصي
اصدارها الجديد ويتمنى لها المزيد من الاصدارات