العرب نيوز ( رؤوس - اقلام ) بقلم جاكين رعد - عندما اكتب عنك لا اكتب بحبر القلم....بل اكتب بنبض القلب ...فعذرا ان ظهر كمية الحب ،، ايها الرجل الكبير كيف نخفف حبك في قلوبنا كيف نمسح الدمع لخوفنا عليك

ايها القائد العظيم انت تعيش على المبدئ الصحيح
عقيدة...وسلوكا...ومنهجا....
 
فاسال الله ان يمن عليك الحياة الطويلة والعمر المديد 
أجـــمـــل ما فـــى الحـــياه " انـــسان"يـــقرأك دون حـــروف ...يفـــهمك دون كـــلام ...يحـــبك دون مقابل 
انت لا تعتمد كثيرا على أحد في هذه الدنيا ... فحتى ظلك يتخلى عنك في الظلمة‬
كبريائي انك زعيمي الذي به ارفع راسي وافتخر .. 
 
قد لا تمتلك قبضـة قـوية ... و لـكن عنـدك أسلـوب راقـي و بسمـة دافئـة و نبـرة هـادئـة ... تجعـل مـن يخطـئ بحقـك ... يكــره وجـوده فـي هـذه الحيـاة.
 
أحيآنآ نمرْ بحآلةْ آختنآق شديدة ..
لأننا نتقن الصمت...حمّلونا وزر النوايا‬
عندما نختار الصمت هذا لايعني بالضرورة سذاجتنا أو أننا لا نعي ما يدور من حولنا .. بل في ذلك إرضاء لرغبتنا في إطفاء الفتنة في مهدها، 
ولا يعني اننا نحارب ..اذن نحن موجودون...لأننا للاسف نعيش عالما لا يحترم الا الاقوياء( بمفهومهم) وهذا خطأ .
 
نحن الأقوياء بحكمتك وموجودين بما انك رئيسنا وقائدنا الذي لن يمر في التاريخ الا مرة واحدة ، 
والذي أطفأ الفتنة بحكمته وقوته هو الاقوى إطلاقاً ،،، يحتاج المرء إلى سنتين تقريباً ليتعلم الكلام .. لكنه يحتاج إلى سنين ليتعلم لغة الصمت.....!
 
الصمت فن فانت أتقنته ...واصبحت مبدعا في كلامك..
صمتك لا يعني رضاك او ضعفك لا يعني عجزك وابتسامتك .. لا تعني قبولك وحذرك لا يعني خوفك. بل خوفك عا الوطن وعا ولادك (علينا) بحبك وسع الدني يا بي الكل