إمرأة تحكمها العاطفة 
 
العرب نيوز ( نصائح - ارشادات ) بقلم د. ياسمين القطامي - ١- تعتقد الكثير من النساء أن فكرة كون المرأة "عاطفية" أو "تحكمها عاطفتها" فكرة سلبية تعيب المرأة ويجب محاربتها والتخلص منها
 
٢-ومن أجل ذلك هي تتخذ طابع التصلب والقسوة وأحيانا اللسان السليط ظناً منها أنه هو البديل المثالي للعاطفية، وهي فكرة غير دقيقة إن لم نقل غير صحيحة على الاطلاق.
 
٣-الشخصية القاسية في الحقيقة تتناقض وطبيعة الانوثة الرقيقة ولكن تقمصها لأي سبب كان ( طفولة قاسية، ظروف صعبة، تجربة استثنائية) هي كتقنية حماية تعتقد الانثى أنها (منطقة راحة) لها ولكنها في الحقيقة تتسبب في تعبها وعدم تكيفها مع طبيعتها وتكوينها الفطري.
 
٤-العاطفة في الحقيقة سلاح قوي بيد الأنثى وذكاء غالباً لا يملكه الرجل بنفس الدرجة يساعدها على إدارة الامور داخل وخارج المنزل "نفسياً" بدرجة كبيرة من الكفاءة.
 
٥-فهي تملك هذا الذكاء في التعامل الاجتماعي العام مع الوالدين ومع الزوج ومع الابناء،قلما يملكه الرجل. كأن تدرك الاحتياجات النفسية والعاطفية لكل طفل من أطفالها مختلفاً عن الآخر .
٦-وهي تملك قدرة تفوق الرجل على التقمص العاطفي (إدراك مشاعر الآخرين)، والتعاطف (التفاعل العاطفي مع الآخرين)، والحدس (إدراك المشاكل قبل وقوعها). 
 
٧-المذموم في الحقيقة ليس عاطفة المرأة، بل الانفعال العاطفي السلبي وعدم التحكم في العواطف السلبية كالصراخ والجزع والغضب الذي يفضي إلى إيذاء الغير وهو في الحقيقة عكس العاطفه .
 
٨-عواطف كالأمومة ورعاية الآخرين والتعاطف والبكاء في المواقف المحزنة والمؤلمة واظهار المشاعر هي من صنو طبيعة الأنثى، مقاومة هذه الطبيعة تتعب المرأة داخلياً وتمنع تصالحها مع أنوثتها بمرور الوقت.
 
٩-الدفء العاطفي واظهار العاطفة بالقول والفعل يزيد المرأة جمالاً لا كما هو الاعتقاد السائد هذه الأيام أنه ينقص من قدرها!
 
 
هل تعتقد أن العاطفة تزيد المرأة قوة وجمالاً ؟
 
 
 
      
 
 
Editor-in-Chief