مفتي أستراليا : يدعو لمنع المتطرفين من اعتلاء المنابر والإعلام
 
العرب نيوز ( مكتب - سدني )  قال الشيخ سليم علوان، مفتي أستراليا، إن الإسلام دين يدعو للوسطية والاعتدال، وينهى عن التطرف البغيض وعن الغلو والتفريط، مضيفا أن بعض المتطرفين عند دخولهم لبلاد الغرب، مثل أستراليا وأمريكا دخلوا بالتأشيرة والأمان، وسمح أهل البلد لهم بالعمل والدراسة، وبعد هذا كله خرجت فتاوى من المتطرفين يستحلون سرقة غير المسلمين. 
 
أضاف في كلمته بجلسة "تنامي التطرف الديني والإسلاموفوبيا، ضمن فعاليات المؤتمر العالمي للمجتمعات المسلمة؛ الذي تستضيفه العاصمة الإماراتية أبوظبي خلال يومي 8 و 9 مايو 2018، أن التطرف أمر منبوذ وممقوت ونهانا عنه الإسلام، وما يفعله بعض المتطرفين من قتل الأبرياء واستحلال سرقتهم وأموالهم وما شابه ذلك، فإن الإسلام من ذلك براء.
 
وتابع أن التطرف البغيض، والتطرف اليميني شجع على تنامي ظاهرة الإسلاموفوبيا وتخويف الناس من المسلمين، وينبغي علينا نحن كمسلمين التعاون مع غيرنا في البلاد الغربية لمعالجة هذا الأمر، وتعليم النشء الجديد المفاهيم الصحيحة لكتاب الله وسنة الرسول، وندخل إلى مدارسنا البرامج الدينية المعتدلة الصحيحة، ولا نسمح لمن يعتلي المنابر والإعلام بأن يدعو إلى التطرف.
 
واستكمل: "ينبغي علينا جميعا أن نؤكد أهمية التعايش الحسن بين المسلمين وغير المسلمين في المجتمعات الغربية، فنحن المسلمون نحب الخير للمسلم وغير المسلم.