الجالية اللبنانية في سيدني : تقيم حفل استقبال  عبى شرف النائب د. علي درويش
 
العرب نيوز ( مكتب - سدني ) أقامت الجالية اللبنانية في سيدني حفل استقبال حاشد لعضو كتلة "الوسط المستقل" ‏النائب د.علي درويش في قاعة "فيلا بلانكا" في سيدني. ‏
 
حضر الحفل النائب في البرلمان الأسترالي الاستاذ جهاد ‏ديب، أعضاء مجالس البلديات، مشايخ من الطوائف الاسلامية ومطران الطائفة ‏الأرثوذكسية فادي نعمة 
ممثلين عن الاحزاب والجميعات في الاغتراب إضافة إلى حشد إعلامي واغترابي كبير .‏
 
تخلل الاستقبال كلمة للنائب د.درويش أكد خلالها على ضرورة التواصل بين ‏جناحي لبنان، المغترب والمقيم، مشيداً بما يقدمه المغتربون اللبنانيون على ‏كافة الصعد. ‏
 
وقال النائب د.درويش: " لقد جاء الكثير من اللبنانيين إلى أستراليا حيث ‏وجدوا كل احتضان وترحيب، ولكن ذلك لم يدفعهم إلى نسيان وطنهم الأم".
 
وأشاد د.درويش باندماج اللبنانيين بالمجتمع الأسترالي، وما قدموه من مثال ‏عن المواطنية الصالحة والالتزام بالقوانين. ‏
وأضاف: "جئت من بلدي لبنان الذي يعاني ما تعرفونه من صعوبات ‏اقتصادية، وتراكمات لصراعات ماضية، أخذنا منها العبر بأن الصدام لا ‏يمكن أن يوصل إلى نتيجة إلا الآلام والمعاناة".
 
ولفت النائب د.درويش إلى أن دخوله الندوة البرلمانية لم يكن لمجرد حيازة ‏منصب، وإنما من أجل أداء رسالة، بقدر استطاعنا، وذلك بالتعاون مع ‏الخيرين من أبناء بلدنا". ‏
 
وتابع: "لقد جئنا والبلد يعاني من فراغ حكومي نأمل أن يصار إلى معالجته ‏في القريب العاجل، ونحن في "كتلة الوسط المستقل" وعلى رأسها الرئيس ‏نجيب ميقاتي، طالبنا بوزير، فإن كان ذلك فأهلاً وسهلاً، وإلا فالمهم أن ‏تبصر الحكومة النور".
 
وأردف د.درويش قائلاً: "نحتفل بعد أيام قليلة بذكرى استقلالنا الخامسة ‏والسبعين. هذا الاستقلال الذي لا يزال منقوصاً للأسف، بسبب ما نعانيه، ‏ونتطلع أن يكون ناجزاً على مختلف الصعد، اقتصادياً واجتماعياً".
 
وختم النائب د.درويش: "أدعو كل القادرين والراغبين في العمل بالشأن ‏العام، إلى الإقدام على هذا الأمر، وأن يكونوا سباقين إلى ذلك، ونتمنى على ‏النخب المثقفة والفاعلة في الميدان الاقتصادي والاجتماعي إلى أن تكون ‏الحصن الذي يحمي مجتمعنا من الآفات والظواهر السلبية".