الكتائب سيدني : تصلي للشهيد الشيخ بيار الجميل وتحتفل بالبعيد االسنوي 
 
العرب نيوز ( سدني - استراليا ) احيا قسم سدني الكتائبي مساء يوم الجمعة ٣٠ تشرين الثاني الذكرى الثانية عشر لاستشهاد الوزير الشيخ بيار امين الجميل ورفيقه سميرالشر توني في احتفال حاشد شارك فيه ممثل المطران الماروني انطوان شربل طربيه , المونسنيور مارسيلينو يوسف, نائب منطقة باراماتا الدكتور جيف لي , أعضاء في المجالس البلدية والرهبان والراهبات ...
 
شارك في اللقاء رؤساء وممثلو الأحزاب والتيارات اللبنانية, حزب القوات اللبنانية, التيار الوطني الحر, تيار المستقبل, حركة امل, حزب الوطنيون الأحرار, تيار المردة , حركة الاستقلال ,الحزب التقدمي الاشتراكي, تيار العزم واليسار الديمقراطي, وكذلك الرابطة المارونية والمجلس الماروني والتجمع الماروني الاسترالي,حركة ثورة الأرز, نادي الشرق لحوار الحضارات,
 
الرابطة الدرزية,الجمعيات والروابط القروية اللبنانية بالإضافة الى ممثلي وسائل الأعلام المكتوبة والمسموعة, وحشد من الاصدقاء والكتائبيين وعائلاتهم في سدني...
 
 
اقيمت أولا الصلاة راحة لنفس الشهيدين الوزير بيار الجميل ورفيقه سميرالشرتوني تراسها المونسنيور يوسف وشاركته الأخت مارلين شديد ,وكانت لها كلمة من وحي المناسبة , كلمة صادقة من القلب دخلت الى قلوب كل المستمعين...حيث تكلمت عن عشق لبنان للكتائب وحب الكتائب للبنان ,وشرحت التضحيات التي قدمها الحزب وقدمتها عائلة "الجمّيل" ابتداء مع الرئيس الحلم الشيخ بشير الجميل وانتهاء مع امير الشهداء الشيخ بيار الجميل ...
 
ابتدأالاحتفال بسماع الأناشيد الأسترالية واللبنانية والكتائبية, وقدم المناسبة رئيس تحرير جريدة التلغراف الأسترالية الأستاذ أنطوان قزي ومن ثم تناوب على الكلام عضو مجلس بلدية مدينة باراماتا المحامي نبيل براك ومن ثم امين سر قسم سدني الكتابي
 إبراهيم براك باللغة العربية وكلمة الختام باللغة الانكليزية لرئيسة القسم لودي فرح أيوب...
 
كل الكلمات أجمعت على أهمية حزب الكتائب في الحياة اللبنانية حيث كان للحزب الدور المميز في النضال لنيل لبنان استقلاله الأول وحماية نظامه وجمهوريته والدفاع عن حرية وكرامة شعبه في كافة المحطات الوطنية وفي كل الازمات التي تعرض لها لبنان , وصولا الى الاستقلال الثاني حيث دفعت الكتائب افضل ما عندها لنيله , ضريبة غالية تمثلت باغتيال اميرها وشيخ شبابها الوزير والنائب بيار امين الجميل والنائب الشريف أنطوان غانم والشهيد سمير الشرتوني, وشددت الكلمات على الاستمرار بالتزام عقيدة حزب الله والوطن والعائلة, والثبات بالدفاع عن القيم وعن الحريات والسيادة الوطنية ,ورفعوا تحية محبة وثقة وتقدير للقيادة الكتائبية ورئيسها حامل المشعل الشيخ سامي امين الجميل , وطالب المتحدثون بان يكون الجيش اللبناني وحده المسيطر والمدافع عن كل شبر من ١٠٤٥٢ كلم مربع وتمنى الجميع ان يخرج لبنان من ازمته الحالية , وبدل التلهي بمعايير لنيل وزير بالزائد او وزير بالناقص  دعوا لكي تشكل حكومة تعمل لمصلحة الناس وتبعد كاس الانهيار الاقتصادي والافلاس المالي مما يؤدي الى افراغ كامل للبنان من شبابه وقتل مستقبله ...
 
وبعدها دعيا الحاضرين للضيافة والعشاء الذي أعده القسم حيث اجمع الجميع على محبتهم للشيخ بيار الجميل وحزنهم لاستشهاده.