|
الأحد، الموافق ٠١ أغسطس ٢٠٢١ ميلاديا

العرب نيوز ( حوار خاص ) مع الاخصائية النفسية والاجتماعية الدكتورة ياسمين عبد الله القطامي التي تضع تصور علمي ومنطقي لتخطي الضغوطات النفسية وغيرها نذكر هنا ان للدكتورة ياسمين زاويد مخصصة لها في العرب نيوز ولها متابعين في كافة وسائل التواصل مرحبا بك دكتورة
س : ماهو مفتاح الإستحقاق ؟

ج :  عدم الشعور بالذنب أو التقصير …..

س: كيف أتخلص من الشعور بالذنب ؟

ج:  توقف عن إعطاء التبريرات ، فأنت تستحق كل ماتريد
لا تندم على الماضي فقد كان يوافق مستوى وعيك حينها ..أما أنت الآن فشخصآ آخر يرتفع وعيه كل يوم ، فلا تندم على شيء…….

س : كيف أتخلص من الخوف والقلق المستمر ؟

ج : الحقيقة الوحيدة هي (الآن) .. المستقبل هو إحتمال في فضاء الاحتمالات اللانهائية التي تصنعها بذبذبات الآن فإذا لم تستطع ان تجعل نفسك على ذبذبة السكينة والسلام ..فجد لنفسك دائمآ مخارج (خطط بديلة) لكي تهدأ وتطمئن …..

س:  كيف أحافظ على قيمتي الداخليه والخارجيه ؟

ج : بالتوقف عن الرغبة  بتأكيدها بإعتبارها كاملة .. فكن متيقنآ من ذلك وتخلي عن محاولاتك للإعلاء منها

س : كيف أتجنب الغضب والتهيج ؟

ج:  إلعب مع البندول بردّات فعل غير متوقعه لتكسر قواعد لعبته وتخرجه عن إيقاع تردداته المؤذية ، فلا يستطيع أن يؤثر عليك …..

س: كيف أتوقف عن جذب شخصيات سيئة لحياتي :

ج : من يمارس ” دور الضحية” يجذب دومآ لحياته الجلادين ..تخلىّ عن لعب دور الضحية والشكوى الدائمه والتحدث عن كل ظالميك .

س: كيف أتخلص من الحزن والكآبه  :
ج : كثرة التفكير والقلق هي السبب الرئيسي في الحزن و الكآبة و التأمل هو دواء هذه العلة.
تذكر جيدآ كثرة التفكير لن يفيدك في شيء ولن يجعل منك حكيمآ او ذكيآ او يأتِ لك بحلول ، بل على العكس تمامآ .. العقل الفارغ من “الأفكار”  والسكون إلى “الصمت” هو ما يفعل ذلك .. لأنك ستتصل مباشرة مع الوعي الكوني.


س: كيف أجذب ما أريد لحياتي ؟

ج: ‏كُن راضٍ عما تملك .. تمتع بالأشياء كما هي
وحين تدرك أنه لا ينقصك شيء ، سيصبح العالم بأسره ملكك


Translate »