|
الأربعاء، الموافق ٢٨ يوليو ٢٠٢١ ميلاديا

جمعية بسكرة تقرأ تكسب الرهان و تستقبل أكثر من 80 نادي قراءة من مختلف ولايات الجزائر


العرب نيوز ( بسكرة – الجزائر ) بقلم آمال إيـزة – اختتمت الطبعة الثالثة للملتقى الوطني للقراءة الذي نظمته جمعية بسكرة تقرأ تحت رعاية وزيرة الثقافة والفنون ووالي ولاية بسكرة تحت شعار : ” الربيع الثقافي للقراء “وقد تم ذلك في ظروف إستثنائية وتم التحضير في ظرف قياسي لكن إرادة الشباب و عزيمتهم القوية لم تمنعهم من إقامة الحدث الثقافي البارز بعروس الزيبان بحيث استضافت هذه الطبعة عدة ولايات و عدة أطياف من المُجتمع من بينهم ممثلين عن وزارة الثقافة والفنون منهم الأستاذة البروفيسور جميلة زڤاي المديرة المركزية لمديرية تنظيم و توزيع الإنتاج الثقافي و الفني التي قدمت كلمة تشجيعية بالمناسبة و أثنت على المجهودات التي يبذلها الشباب ومدى إهتمامهم بالثقافة و أعربت عن سعادتها بتواجدها معهم وقد شهد الحدث مشاركة دكاترة و باحثين منهم : الدكـــــــــتور لمين تومي و لمين بحري, أحمد دلباني, سليم بوخبلة, فارس بالحمرة رئيس جمعية اليد في اليد الذي قدم محاضرة حول مرض التوحد و قد حضر اللقاء ألمع الكتاب في الساحة الوطنية منهم عبد الرزاق طواهرية و شكري شرف الدين و أكثر من 80 نادي قراءة منهم : نادي طاغست تقرأ, نادي تنوين الوادي و غرداية , بومرداس تقرأ نادي فكرة , نادي خط حياة جديد , نادي الأقلام الحبرية , واتحاد الكتاب الجزائرين و جمعيات ثقافية وعلمية من مختلف ولايات الوطن منها : جمعية أولاد جلال تقرأ , الجمعية العلمية صناعة الغد وهران .

و قد احتضنت المحمية الطبيعية بحديقة لاندو وسط مدينة بسكرة حفل الافتتاح الرسمي الذي شهد تنظيم عدة ورشات قراءة مفتوحة منها ورشات قراءة خاصة بالأطفال , ورشة تبادل الكتب بين المشاركين, ورشة الكتب الإلكترونية, ورشة تعريف بأدباء منطقة الزيبان, ورشة البيع بالإهداء للروائين الشباب, ورشة القراءة الصوَرية لفئة متلازمة داون وذوي الاحتياجات الخاصة, ورشة قراءة خاصة بفئة المكفوفين, ورشة خاصة بالصم البكم, أما الفترة المسائية من نفس اليوم فقد كانت بقاعة المتحف الجهوي للمجاهد للولاية السادسة التاريخية بسكرة العقيد محمد شعابني للمُشاركة في محاضرات تحت عنوان “القراءة و التفكير الفلسفي” ثم توجه الضيوف إلى منطقة الظل السياحية “قرية الحاجب” و الفترة الليلية كانت لمشاركة تجارب النوادي كيفية تنظيم و قيادة فريق عملهم و كيفية التسيير الإداري و المالي و قد نتج عن ذلك عدة توصيات التي تختصر جلها في مشكل الاستقلالية المعنوية و الفكرية و الدعم المادي لنشاطات الجمعيات التي اثبتت جدارتها في الميدان و توفير الامكانيات ، صعوبة الحصول على التراخيص و التسهيلات المتعلقة بنشاط النوادي خارج الفضاء الخاص ( المكتبة …) العزوف النسوي من الساحة الثقافية ومن حضور الانشطة خاصة في الجنوب نظرا للعرف و العادات بتلك المناطق بالإضافة إلى المطالبة بمرافق ثقافية و تسلية بالتحديد في ولاية ” قالمة ” الجميلة التي و للأسف لا تتوفر لحد الساعة على مكتبة مطالعة رئيسية .
أما بخصوص اليوم الثاني فقد خصص للورشات حيث قدم الاستاذ بوخبلة سليم ورشة مهمة حملت عنوان إدارة العمل الجمعوي وقد منح الحضور 13 مفتاح للعمل التطوعي الإنساني و الثقافي و الفكري تحت شعار: ” بقدر الإستعداد يأتي الإمداد ” من بين هذه المفاتيح التخطيط الاستراتيجي و وتسطير الاهداف مع معرفة نقاط القوة والضعف و التحديات و من بين أركان العمل الجمعوي : القيادة, الأعضاء,النظام و المنهجية واركان التنافس الجمعوي تكمن في التدريب و التكوين و المتقنية أي التحكم في التطبيقات التكنلوجية وغيرها , الخدمة /الجودة , التسويق و الابداع .
ثم ختم اللقاء بمداخلة رئيس جمعية بسكرة تقرأ السيد ” شكري حفيظ “بعرض تجارب الجمعية من التأسيس الى الانجاز و الاجابة على أسئلة المشاركين التي كانت تدور حول سر النجاح و سر نشاط فريق التنظيم و كيفية اختيارهم و طريقة تخطي و مواجهة الصعوبات التي تعرقل المسار الجمعوي وقدم المشاركون بعض الاقتراحات التي رحب بها ، ثم مباشرة إستمتع الحضور بإلقاءات شعرية من طرف بعض المشاركين ثم كرم رئيس الجمعية المشاركين و الداعمين و المساهمين في انجاح هذا الحدث الثقافي البارز و التقطت بعض الصور التذكارية بعدها قد تم الذهاب الى زيارة منطقة من المناطق السياحة الاثرية لولاية بسكرة “دائرةالقنطرة” بالتحديد إلى “الدشرةالحمراء ” لتكون آخر محطة اختتمت بها أيام الملتقى الوطني للقراءة بجو عائلي يغزوه أمل و يقين الالتقاء من جديد دائما بهدف التشجيع على القراءة و تحت عقيدة #إنناأمةتقرأ # وقد حضرت ” العرب نيوز ” لتغطية الحدث .

قالوا عن المُـــــلتقى :

شكري حفيظ رئيس جمعية بسكرة تقرأ: 1-
سعدنا جدا باستقبال الوفود التي أثرت النقاش و ساهمت في نجاح الطبعة الثالثة للملتقى الوطني للقراءة الذي تنظمه جمعيتنا بسكرة تقرأ التي تنشط منذ سنة 2016 وكانت عبارة عن نادي تأسس على يد مجموعة من الطلبة ثم تحولت إلى جمعية بتاريخ 19 فيفري 2017 ،لتضم الآن أكثر من 300 منخرط
من أهم الأهداف : ترسيخ ثقافة المطالعة في مختلف شرائح المجتمع خاصة فئة الطلبة, القيام بالمبادرات و التظاهرات الثقافية و العلمية وطنياً و دولياً تشجيع مختلف المواهب الفنية و ترسيخ ثقافة تعليم اللغات الاجنبية, الاهتمام بفئة الاطفال و ذوي الاحتياجات الخاصة , لدينا أيضا مبادرة “مكتبات الشارع ” تحت شعار “ضع كتاب و خذ كتاب ” بحيث نالت هده المبادرة إعجاب السفير الامريكي وحرمه و تم التقاط صورة تعبيرا عن اعجابهم ، لتملك الجمعية 8حاليا مكتبات موزعة في عاصمة الولاية و بعض البلديات
وأخيرا أشكر كل الفريق وكل من ساهم من قريب أومن بعيد في نجاح هذه التظاهرة و هذا المحفل الثقافي وكل من آمن بقدراتنا و أفكارنا وكل السلطات المحلية و الوطنية على رأسهم وزارة الثقافة والفنون ووالي ولاية بسكرة .

براهيمي حيزية ” ريما ” نادي قلم عبقري : -2
لقد شاركت بتنظيم هذه الطبعة أيضا المتعلقة بالملتقى الوطني للقراءة الذي نظمته جمعية بسكرة تقـــــــــرأ وقد كانت الطبعة الثالثة مختلفة عن الطبعات السابقة حيث نظمت في وقت وجيز و في ظل ظروف إستثنائية لكن إرادة الفريق التنظيمي الذي كان بقيادة رئيس الجمعية شكري حفيظ تخطت كل الصعاب و رفعت التحدي الذي كلل بالنجاح حيث استضافت هذه الطبعة عدة ولايات و عدة شخصيات من بينها ممثلين عن وزارة الثقافة و الفنون أساتذة جامعيون و دكاترة وكتاب ورؤساء نوادي وجمعيات لدي نادي قلم عبقري الذي استنبط من نفس الجمعية و بأعضاء مشتركين هدفنا هو إدماج الفئة المهمشة من ذوي الاحتياجات الخاصة من أجل إكتشاف مواهبهم و دعمهم.

3-هماش محمد وليد رئيس نادي الطارف تقرأ:

منذ الطبعة الأولى و أنا أشارك بالملتقى الوطني للقراءة الذي تنظمه جمعية بسكرة تقرأ وجل نشاطاتنا تـعنى بالقراءة و بنوادي المطالعة و قد شاركت أيضا بهذه الطبعة الثالثة و مثلت نادي الطارف تقرأ الذي ينشط منذ سبتمبر 2017 إلى يومنا هذا و نحن ننظم كل أسبوع مناقشة لكتاب و أسسنا كذلك مكتبة الشارع و قد تم تدشينها بمارس سنة 2018 تحت شعار : ” خذ كتاب ودع كتاب” ضمن إحتفالية القراءة في كتاب و قد لاقت صدى واسعا وبعدها أسسنا جمعية فضاء الشباب المثقف جوان 2020 و الذي أصبح نواة أولى لها وفي الاخير أشكركم على التغطية و تحية للجهات المنظمة لهذا اللقاء.

وصيف السعيد شهرزاد ممثلة نادي تنوين الوادي : 4-

هذه أول طبعة أشارك بها مع جمعية بسكرة تقرأ و حضرت عدة ورشات من قبل و قد استفدنا منها كثيراً مثل ورشة القراءة الإنتاجية للأستاذ و الناقد لمين بحري و قد مكنتني من ضبط أفكـــاري و تنظيمــــــها وترتيبها و سنحاول بالأيام المــقبلة تنظيم ورشات تفاعلية قرائية بولاية الوادي سوف و قد نظمنا عدة ورشات خاصة بالقصة القصيرة ,فن كتابة الرواية للمبتدئين وغيرها و لدي مشروع كتاب هو عبارة عن مجموعة قصصية ستصدر قريبا تحمل عنوان : ” لم يعد سريري ” و لدي مشاركات سابقة تتعلق بالخاطرة و القصة نشرت لي بكتب جماعية.


Translate »