|
السبت، الموافق 09 سبتمبر ٢٠٢٠ ميلاديا

البحرين والأمم المتحدة تستعرضان وثيقة التعاون الاستراتيجي والتنمية المستدامة

ترأس الدكتور الشيخ عبدالله بن أحمد آل خليفة وكيل وزارة الخارجية للشؤون الدولية، أمس، الاجتماع التعريفي الذي نظمته وزارة الخارجية عبر الاتصال الالكتروني المرئي لأعضاء الشبكة الوطنية للشؤون الدولية، بحضور أعضاء لجنة التنسيق والمتابعة بين حكومة مملكة البحرين ووكالات الأمم المتحدة، وستيفانو بيتيناتو الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي لدى المملكة، وألكساندر مكينزي المدقق القانوني ومحرر وثيقة إطار التعاون الاستراتيجي والتنمية المستدامة (2020 – 2022) بين مملكة البحرين ووكالات الأمم المتحدة.

في مستهل الاجتماع، رحب الدكتور الشيخ عبدالله بن أحمد آل خليفة بالحضور، مقدما الشكر لهم والجهات التي يمثلونها، مشيرًا إلى أن مملكة البحرين تسعى إلى تنظيم وحوكمة الشراكة مع وكالات وبرامج الأمم المتحدة في إطار تعزيز التعاون الإيجابي بين الجانبين، وترسيخ الالتزام بتنفيذ مبادرات برنامج التوازن المالي للحكومة.

وأوضح وكيل وزارة الخارجية للشؤون الدولية أن الاجتماع يهدف إلى استعراض وثيقة إطار التعاون الاستراتيجي والتنمية المستدامة للسنوات من (2020 – 2022)، والتي تعتبر تعديلاً لإطار الشراكة الاستراتيجية الموقع في أكتوبر 2017، بين حكومة مملكة البحرين و16 وكالة أممية، بما يضمن استمرار مواكبته لبرنامج عمل الحكومة، ورؤية البحرين الاقتصادية 2030، وأهداف التنمية المستدامة، كما أن ست وكالات أممية جديدة ترغب في الانضمام إلى الإطار المعدل.

ونوه الدكتور الشيخ عبدالله بن أحمد آل خليفة إلى أن مملكة البحرين لديها رؤية فاعلة ومتكاملة لتعزيز التعاون والشراكة مع منظمة الأمم المتحدة في مختلف المجالات، مؤكدًا أن المملكة بقيادة حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى وضعت تحقيق أهداف التنمية المستدامة 2030 في مقدمة الأولويات الوطنية.

من جانبه، قدم ألكساندر مكينزي، خلال الاجتماع، عرضًا لإطار التعاون الاستراتيجي والتنمية المستدامة، مبينًا أن إطار التعاون المعدل يهدف إلى تحقيق الأولويات الاستراتيجية لمملكة البحرين ومسارات التنمية المستدامة، كما سيوفر منصة للعمل المشترك في مجال تطوير القدرات المؤسسية وتنسيق المشاريع الإنمائية.

Translate »