|
الإثنين، الموافق ٢٠ سبتمبر ٢٠٢١ ميلاديا

العرب نيوز ( رؤوس – أقلام ) بقلم المفكر العربي أ- معن بشور – لو عادت الذاكرة باللبنانيين الى يوم إقصاء وزير الموارد المائية والكهربائية الراحل جورج أفرام عام ١٩٩٣ بسبب إصراره على معالجة جذرية ،بعيدة عن العمولات والفساد لازمة الكهرباء في لبنان…
لو عادت الذاكرة باللبنانيين إلى عملية عناقيد الغضب عام ١٩٩٦حيث استهدف القصف الصهيوني منشآتنا الكهربائية فيما كانت طائراته تقتل المئات من الأطفال والشيوخ والنساء ممن لجأوا إلى معسكر قوات اليونيفيل في قانا..
لو عادت الذاكرة باللبنانيين إلى يوم قيام الطائرات الحربية الصهيونية عام ١٩٩٩ بقصف منشآت محطة الجمهور الكهربائية قبل ١١شهراً من اندحارهم من لبنان عام ٢٠٠٠..
أدركوا من هي الجهات التي تستهدف قطع الكهرباء عن اللبنانيين…انه تحالف الفساد الجشع المتحكم بالبلاد والعباد مع العدو الذي يريد اغلاق كل شرايين الحياة عن لبنان الذي شكّل كنموذج حضاري نقيضاً لمشروعه العنصري واقامة سداً في وجه مشاريعه…
فإن ينجح لبنان اليوم في كسر الحصار الشامل عليه،لا سيما الحصار الكهربائي، هو انتصار آخر له يسعى كافة أعداء لبنان من الداخل والخارج إلى منع تحقيقه..
لكن لبنان سينتصر باذن الله وبهمّة الشرفاء من أبنائه…


Translate »