|
الإثنين، الموافق ٢٠ سبتمبر ٢٠٢١ ميلاديا

نصرالله يصادر مجددا دور الدولة ويتحوّل الى شرطي مرور: سفينة ثانية انطلقت والسفيرة الاميركية تبيعنا أوهاما


العرب نيوز ( سوشيل ميديا ) كشف الامين العام لحزب الله حسن نصرالله ان “سفينتا الثانية ستبحر خلال ايام قليلة من ايران وستلحق بها سفن أخرى والموضوع مسار سنواصله طالما هناك حاجة في لبنان”.
اعتبر الامين العام لحزب الله حسن نصرالله ان المعركة ضد المقاومة تديرها السفيرة الاميركية واميركا تريد لبنان تحت قبضتها سائلا:”اين هم السياديون من خرق اسرائيل الاجواء اللبنانية وتهديد الطيران المدني؟”.
ورأى في احتفال تأبيني ان الاميركيين والسعودية عملوا في السنوات الاخيرة لحصول حرب أهلية في لبنان والبديل هو ما يُعمل عليه منذ 17 تشرين اي تفتيت المجتمع والدولة والاحزاب والعائلات والمناطق والقوى السياسية والمس بوسائل العيش.
نصرالله لفت الى ان البنزين يُحتكر ويهرَّب وطرحنا البدائل ولكن ليس حزب الله من ينفذها انما الدولة وليس حزب الله من يفتح الباب للشرق انما الدولة ولا شيء اسمه العقوبات الدولية انما الاميركية وهناك ناس يخافون من الاميركيين اكثر مما يخافون من الله.
وكشف ان “سفينتا الثانية ستبحر خلال ايام قليلة من ايران وستلحق بها سفن أخرى والموضوع مسار سنواصله طالما هناك حاجة في لبنان ولن نتحول الى شركة نفطية بل طالما البلد محتاج سنكمل تحمّل المسؤولية ولن يأتي النفط للشيعة فقط او منطقة انما لكل لبنان لان الهدف مساعدة كل اللبنانيين لا فئة دون أخرى .
وقال نصرالله:”لسنا بديلا عن الدولة لا في هذا الأمر ولا في غيره ولا نستطيع أن نكون كذلك ولسنا بديلا عن الشركات التي تستورد النفط “نحن لا جايين بديل ولا جايين ننافس أحد “.
ورأى ان خطوة الامس بالدعم على اساس 8000 معقولة ولكن ذلك لا يكفي اذا لم يتم وضع اليد على المحتكرين والمهربين.
وأكد انه ليس المطلوب منا جلب كامل احتياجات لبنان من البنزين والمازوت بل كميات جيدة تخفف الضغط على الشركات والمحطات وتكسر السوق السوداء.
وقال:”عندما تصل السفن نتحدث عن باقي التفاصيل والآلية والمعايير الواضحة والشفافة وسنبقى نطالب الدولة بتحمل المسؤولية وتشكيل الحكومة”.
أضاف نصرالله عن المسعى الاميركي: “اهلا وسهلا بالغاز المصري والكهرباء الاردنية وبكل مسعى يؤدي الى كهرباء في لبنان ولسنا حقودين ولا عقلنا صغير ولا نغرق في شبر ماء ولكن الامر يحتاج من 6 أشهر الى سنة ليُنجز”
أضاف:”السفيرة الاميركية تبيعنا وعودا واوهاما وسنعتبر أننا انتصرنا لان هذا يعني كسر الحصار الاميركي عن سوريا ولبنان وكلام السفيرة يدينها لان فكرة المجيء بالغاز المصري يُعمل عليه منذ سنوات”.
وتوجه للاميركيين قائلا:”إذا كنتم فعلا تريدون مساعدة لبنان إسحبوا الفيتو عن المساعدات الدولية” معتبرا ان المجيء بالغاز عبر سوريا لا يحصل من تحت الطاولة بل يجب التفاوض مع سوريا وتشكيل وفد رسمي.
ورأى نصرالله ان خسائر الاميركيين مع ادواتهم في لبنان ستكون كبيرة جدا في الوقت الذي لن يستطيع احد ان يركع المقاومة والوطنيين في لبنان والسحر سينقلب على الساحر والمقاومة بعد حرب تموز اقوى مما قبله.
وأكد ان حزب الله جاهز للاتيان بشركة ايرانية لها خبرة بالحفر ولا يجوز ان يبقى النفط تحت المياه مضيفا:”اذا كانت الشركات الأجنبية تخشى من استخراج النفط اللبناني فنحن مستعدون بأن نأتي بشركة إيرانية لتقوم ذلك ونستفيد من ثروتنا بدل من استيراد النفط”.
وتابع:”نقترح على الحكومة الآتية اذا قبلتم لدينا شركات لاستخراج النفط والغاز وبيعه وهي لا تخاف القصف الإسرائيلي وتستطيع استخراج الغاز والنفط وبيعه”.

المصدر : https://kataeb.org/


Translate »