|
السبت، الموافق ٢٣ أكتوبر ٢٠٢١ ميلاديا

بريطانيا تحقق في إصابة أشخاص بكورونا رغم سلبية فحصهم


العرب نيوز ( وكالات) قالت هيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي» إن هناك بعض الأطباء في بريطانيا وجدوا أن هناك أشخاصاً مصابين بفيروس «كورونا» المستجد وتظهر عليهم الأعراض رغم أنهم أجروا اختبارات وكانت نتيجتها سلبية، فيما أعلنت وكالة الأمن الصحي البريطانية أنها تحقق في السبب.
ونقلت هيئة الإذاعة عن الطبيبة لوسي بوكوك قولها إنها شاهدت مع زملائها مجموعة من المرضى لديهم الأعراض النموذجية للمرض، وقد أجرى العديد من هؤلاء فحوصات التدفق الجانبي LFD وكلها إيجابية، ثم ذهبوا لإجراء فحص تفاعل البوليميراز المتسلسل PCR والتي جاءت سلبية.
وأضافت «الشيء المثير للقلق هو أن هؤلاء الأشخاص تظهر عليهم الأعراض بشكل واضح وكانت نتيجة الفحوصات لهم غير متوقعة».
وأوضحت «بي بي سي» أن وكالة الأمن الصحي قالت إنها أُبلغت بوجود فحوصات إيجابية أجريت بجهاز LFD ولكنها جاءت بنتيجة سلبية عند استخدام PCR.
وأضافت أنه لا يوجد حالياً أي دليل على وجود أي مشكلات فنية مع نتائج LFD أو PCR في ما يتعلق بهذه الحالات، وقالت إنه لم يكن هناك اختبار دقيق بنسبة 100٪، رغم أن فرص الحصول على نتيجة إيجابية خاطئة ظلت منخفضة.
وقالت هيئة الإذاعة البريطانية إن مدير الصحة العامة نصح الأشخاص بالعزل إذا كانت لديهم أعراض (كوفيد – 19) حتى لو كانت نتائج اختبار PCR لهم سلبية لكن أحد مستشاري المجموعة العلمية الاستشارية لحالات الطوارئ كيت ياتس قال إن العزل الذاتي بعد سلبية الاختبار قد لا يكون عملياً بالنسبة للبعض.
ودعا إلى النظر في الوضع «بجدية وبسرعة»، وتابع: «اقترحت هيئة الصحة العامة بشكل غير رسمي أنه لا يزال يتعين عليك عزل نفسك حتى إذا حصلت على نتيجة فحص سلبية، خصوصاً إذا كانت لديك أعراض، رغم أن هذا ليس توجيهات الحكومة».
وأوضح: «المشكلة في ذلك أنه إذا لم تكن لديك نتيجة إيجابية، فلن تتمكن من الحصول على دعم العزلة الذي قد تحتاجه؛ لذا فإن عزل الناس ذاتياً، حتى لو حصلوا على نتيجة سلبية، قد لا يكون في الواقع أمراً عملياً للعديد من الأشخاص».

العرب_نيوز ” أخبار العرب كل العرب “


Translate »