|
الأحد، الموافق ٢٣ يناير ٢٠٢٢ ميلاديا

العرب نيوز ( وهران – الجزائر ) عادت مجددا مسرحية ” خاطيني ” إلى وهران الأسبوع المُنصرم تحت إشراف الديوان الوطني للثقافة و الإعلام حيث احتضنت قاعة سينما السعادة بوهران يومي العرض هذا العمل الذي جمع ثلة من المُمثلين وترك أثرا في نفوس عشاق الفن الرابع منذ العرض الشرفي له .
و المسرحية للكاتب والمُخرج أحمد رزاق، الذي يترك الحكم الأول و الاخير للجمهور الذي حاول فريق الإنتاج استقطابه لمشاهدة هذه الفرجة المُمتعة من ناحية الأداء الشيق على الخشبة وتناغم الإضاءة التي صممها سمير عمامرة، والديكور الذي نفذه محمد قطاوي والموسيقى التي جاءت من تنفيذ عبد القادر صوفي، وحتى الأغاني التي تمت تأديتها على الركح.
وشارك في تجسيدها كلا من سميرة صحراوي، بوحجر بوتشيش، حورية بهلول، شهرزاد خليفة، فتحي دراوي، ربيع وجاوت، حمزة بن أحمد، بشير بوجمعة، عبد الله بصغير، صبرينة قريشي، يسمينة بوجمعة، محمد قطاوي، بالإضافة إلى عيسى شواط وفؤاد بن دبابة.
وقد جسد دور ” الخالة ” الممثلة سميرة صحرواي، أما صبرينة قريشي فقد جسدت دور ” صرهودة “، أما شخصية ” بن حملاوي” فقد جسدها المُمثل دبابة فؤاد و حورية بهلول قامت بدور “الصحفية” و “القهواجي” محمد قطاوي وبوحجر بوتشيش قام بدور “ماشي هو” .
مسرحية “خاطيني” التي تعد أحدث إنتاجات المسرح الجهوي بمستغانم، والتي تنتمي إلى الكوميديا السوداء، وهي إسقاط واقعي على ظروف المُجتمعات الحديثة، و الدول النامية تروي في 80 دقيقة، تفاصيل العيش في بلد من البلدان، أين يعيش البشر في مجتمع عجوز يلتهم الوهن أركانه، ما نتج عنه مع مرور الوقت خلل في النظم التي تسير الحياة، و عزز فكرة الهجرة في أوساط الشباب الذين ابتدع كل واحد منهم طريقته للهروب نحو المجهول، كما يتم التطرق إلى عدة مواضيع و مشاكل إجتماعية يتخبط فيها المواطن و قد أبدع الفريق في التلاعب و التناغم على الركح لوهلة يتخيل للمتلقي أنهم لا يمثلون من شدة إتقانهم للدور وكلماتهم المؤثرة و التي في بعض الأحيان تحمل طابعا هزليا ولكن لغرض ما واضح لتمرير عدة رسائل مشفرة واستطاع الكاتب و المخرج أن يصنع الفرق بهذا العمل ليترك أثراً واضحا في نفوس الشباب بالأخص أن العمل يتحدث عن صراع الأجيال و الرغبة في الهجرة و الأمل في العيش في ظروف أفضل بالوطن الحبيب وتطرق العمل أيضا لفترة الحراك و البقاء في البلاد و النضال .
بذات الشأن أفادت الممثلة حورية بهلول أنها إستمتعت كالعادة بقدومها إلى وهران وقدمت شكرها إلى الجمهور الوهراني الذواق الذي حضر العرض المسرحي كما نوهت أن كل الفريق سعد أيضا بزيارة الكاتب و الروائي ياسمينة خضرة باليوم الثاني للعرض
وقدم لهم و للكاتب و المخرج أحمد رزاق كلمة تشجيعية مُنوها أن المُواطن و الجمهور يحتاج لمثل هذه العروض المسرحية الهادفة و المتميزة التي تصنع الفرق و تبني رؤى و تصنع ثقافة المُواطنة وتجعل المُتلقي يطرح العديد من الأسئلة أثناء و بعد مشاهدة العرض الذي يترك أثرا و أثنى على أداء المُمثلين الرائع .
هذا وتجدر بنا الإشارة أن الديوان الوطني للثقافة و الإعلام قد نظم وسطر برنامجا ثريا طيلة العطلة الشتوية لفائدة الكبار و الصغار وراعى كل الأذواق

متابعة : آمال إيزة وتصوير : محمد سوسي

#العرب_نيوز ” أخبار العرب كل العرب “


Translate »