|
الثلاثاء، الموافق ٢٤ مايو ٢٠٢٢ ميلاديا

أجرة الشارقة تفتتح مركز التحكم الجديد لمركبات الأجرة


العرب نيوز ( الشارقة – الإمارات العربية المتحدة )افتتحت أجرة الشارقة، التابعة لشركة الشارقة لإدارة الأصول، الذراع الاستثماري لحكومة الشارقة، بالتنسيق مع هيئة الطرق والمواصلات بالشارقة، مركز التحكم لمركبات الأجرة التابعة للشركة، الذي يشكل إضافة نوعية إلى خدماتها الذكية والمبتكرة، بفضل ما يوفره من خدمات للعملاء والسائقين والمجتمع، وبما يعكس رؤية الشارقة لمسيرة التحول الرقمي المتسارع، ويدعم جهودها في الارتقاء بالخدمات المقدمة للجمهور.

وحضر حفل افتتاح المركز سعادة وليد الصايغ، الرئيس التنفيذي لشركة الشارقة لإدارة الأصول، وسعادة عبد العزيز الجروان، مدير هيئة الطرق والمواصلات بالشارقة لشؤون المواصلات، سعادة عمر الملا الرئيس التنفيذي لشركة أصول للاستثمار، وسعادة سالم المدفع، الرئيس التنفيذي لشركة رافد، وسعادة الشيخ سعود بن محمد القاسمي، الرئيس التنفيذي لشركة أصول لحلول النقل، مدير إدارة الامتياز وتراخيص أنشطة المواصلات في هيئة الطرق والمواصلات بالشارقة، وسعادة خالد الكندي، المدير التنفيذي لأجرة الشارقة.

كما حضر الحفل ابتسام العبيدلي، مدير إدارة أنظمة النقل في هيئة الطرق والمواصلات، وسليمان الزبن، رئيس هيونداي وجنيسيس الإمارات، وباسل عساف، المدير التنفيذي لقطاع نظم المعلومات والذكاء الاصطناعي في شركة ماكس للأنظمة الذكية، ومسؤولي الشركات التابعة للشارقة لإدارة الأصول، والشركاء، وفريق العمل في أجرة الشارقة، وممثلي وسائل الإعلام المحلية.

وفي كلمته أمام الحضور، قال خالد الكندي: “يشكل مركز التحكم لأجرة الشارقة المستقبل الواعد للأنظمة التشغيلية الذكية، ولجودة الخدمات المقدمة، وذلك من خلال تقنيات حديثة تسهم في مراقبة وتشغيل خدمات النقل بمركبات الأجرة، وتعزز في الوقت نفسه جهود حكومة الشارقة في مجال التحول الرقمي، وبما ينسجم مع خطة أجرة الشارقة، الهادفة إلى توظيف الذكاء الاصطناعي في مجال النقل، من أجل راحة وسلامة العملاء، وتخفيض الشكاوى والحوادث ومخالفات الجودة، ورفع الأداء التشغيلي للسائقين، والمساهمة في ترشيد النفقات وزيادة الإيرادات”.

وأشار الكندي إلى أن مركز التحكم، الذي زود بأحدث التقنيات الجديدة في مراقبة وتشغيل خدمات النقل لمركبات الأجرة، تبلغ طاقته الاستيعابية ثمانية موظفين في الوردية الواحدة، حيث يجري من خلال المركز إدارة العمليات التشغيلية لقرابة 750 مركبة أجرة في مدينة الشارقة ومطار الشارقة الدولي وكذلك في المنطقة الشرقية، كما يقوم المركز برصد الممارسات الخاطئة للسائقين وتوجيههم إلى الممارسات السليمة وتوعيتهم، والتأكد من مدى التزامهم وتقيّدهم بضوابط العمل.

وأضاف: “تم تجهيز المركز بما يتواكب مع المرحلة المستقبلية، من خلال تزويده بأحدث الأنظمة والأجهزة، ومن أبرزها نظام الكاميرات لمراقبة المركبات، ونظام إجهاد السائق الذي يراقب مستوى التركيز والإجهاد وغير ذلك من المؤشرات الحيوية، من أجل ضمان تقديم الخدمة بأعلى مستويات الجودة على مدار الساعة وطوال أيام الأسبوع”.

ويسهم مركز التحكم في رفع الكفاءة التشغيلية، من خلال متابعة مدى توفر المركبات في المواقع الحيوية وفي أماكن الفعاليات وكذلك في مطار الشارقة، وتوجيه السائقين إلى المواقع الأكثر طلباً، إضافة إلى مراقبة سلوك السائقين وتخفيض الحوادث ومخالفات الجودة والمخالفات المرورية، والرد على استفسارات وشكاوى المتعاملين، والمساهمة في ترشيد النفقات وخصوصاً في مجال استهلاك الوقود.

وتمكنت أجرة الشارقة الذي يضم أسطولها حوالي الـ750 مركبة من مختلف الأنواع، من نقل نحو 5.87 مليون راكب العام الماضي، بمتوسط 16 ألف راكب يومياً، علماً بأن جميع المركبات مزودة بأجهزة الحجز والتوزيع (IVD) للتواصل مع مركز الحجز والتوزيع والذي يعد بمثابة حلقة الوصل بين الراغب في الخدمة والمركبة، حيث يتلقى الطلبات وارسالها عبر أجهزة ‪IVD‬ لأقرب مركبة بالجوار لتصل إليك خلال دقائق معدودة.‬‬‬‬

#العرب_نيوز ” أخبار العرب كل العرب “ 


Translate »