|
الإثنين، الموافق ١٧ يونيو ٢٠٢٤ ميلاديا

دار الثقافة بوهران تحيي ذكرى المولد النبوي الشريف وتنظم معرضا ثريا بمشاركة جمعيات و مبدعين .

العرب نيوز (وهران – الجزائر) آمال إيزة – نظمت دار الثقافة زدور ابراهيم القاسم بوهران معرضاً خاصاً باحتفالية المولد النبوي الشريف تخللته عدة نشاطات أدبية وثقافية وقد شهد مشاركة العديد من الجمعيات الناشطة بوهران وقد انتقلنا لقصر الثقافة لنتجول بمُختلف أجنحة المعرض ونرصد إنطباعات بعض المشاركين حيث وجدنا نادي المعارض الفني والحرف التابع لجمعية وحي المثقفين لقد تحدثنا مع صحاري فتيحة التي شاركت بالعديد من الحرف والإكسسوارات التي أبدعت أنامها في صنعها بالإضافة إلى مشاركات أخريات معها مختصات في صناعة الحلي و الحلويات التقليدية وغيرها ، وقد شاركت أيضا الطالبة المُبدعة و المجتهدة سامية ملال التي تخرجت مؤخراً من جامعة وهران 2 محمد بن أحمد كلية العلوم الاجتماعية تخصص إنحراف و جريمة و قدّمت أول منشور أدبي لها الذي يحمل عنوان : “عندما يتحدث قلم المرأة ” بهذا الصدد أفادت سامية قائلة : ” أحيانا نقرأ كتابات لنساء كُن قدوة لنا لكن بعد نضجنا تيقنا أنهن يزرعن في ذواتنا الضعف و تيقنا أيضاً بأن موضوعاتهن مُتشابهة جدا بحيث تجعل الرجل يمثل المحور الرئيسي لمجمل كتاباتهن .

كتاب عندما يتحدث قلم المرأة أراد أن يبتعد عن كل ما هو كلاسيكي ، ومبتذل ليناقش الواقع الإجتماعي دون إنتقاص من قيمته ، واختار بعناية بعض المواضيع التي لطالما كانت تستفز الكاتب والقارئ معا ، مثل موضوع الجامعة والطالب الذي يشكل فضاءاً خصباً يحتاج منا العديد من الكتابات مما جعل القلم النسوي يتجرأ في المجال الأدبي .

كما شاركت قمر متعهدة الإطعام والحرفية المتخصصة في مجال صناعة الحلويات التقليدية والعصرية والتي اسمت مشروعها ” بروائع قمر الزمان” شاركت بالعديد من الوصفات الخاصة بإحياء المولد النبوي الشريف مثل ” التقنتة و المقروض أو الطمينة كما يسميها البعض بالعاصمة و غيرها من ولايات الوطن إلى جانب حلويات الشمعة و الحنة و العنبر و البخور و الشموع مع ديكور خاص لإضفاء جو الإحتفالات وقد شاركت قمر بالحفل الذي نظم للأطفال و الذين كانوا يرتدون اللباس التقليدي الجزائري وهذه الفكرة جاءت بهدف ترسيخ العادات و التقاليد و رمزية الإحتفالات لدى أذهان الأجيال الصاعدة فهم نساء و رجال المستقبل .

كما شهد المعرض مشاركة عدة جمعيات ناشطة بولاية وهران نذكر منها جمعية مساعدة ذوي الاحتياجات الخاصة لتغيير نظرة الآخرين لولاية وهران و الناشطة بدار الشباب معواد احمد ميروشو ، حيث قدمت إحدى أعضائها العديد من الأعمال الحرفية ، جمعية تكوين المرأة حنان حيث عرضت احدى أعضائها بعض الإكسسورات و الشموع التي تحمل أسماء بالإضافة إلى مشاركة مربي النحل بوزياني محمد الذي شارك من ولاية تلمسان وعرض العسل و مختلف مشتقاته ،
وجمعية الرحمان للأعمال الخيرية مرسى الحجاج وهران ، جمعية مفتاح الخير ، الجمعية الثقافية عبد المالك الصغير ، الجمعية الخيرية الإصلاح لبلدية وهران التي تنشط تحت شعار : ” يا باغي الخير أقبل ” و الجمعية الإجتماعية الولائية بسمة المرأة .

هذا و قد سطرت الجهات المنظمة برنامجا ثريا استقطب العديد من الشباب والعائلات الوهرانية التي زارت المعرض .

#العرب_نيوز ” أخبار العرب كل العرب “

Translate »